news

مهندسان من غزة يبدعان بتطوير جهاز تنفس اصطناعي لمواجهة كورونا

أعلن نقيب مقاولي محافظات قطاع غزة أسامة كحيل مساء أمس الأربعاء عن إطلاق مبادرة لصناعة أجهزة تنفس اصطناعي في القطاع، حيث تمكن مهندسان من غزة من تطوير جهاز تنفس جديد لتلبية الحاجة إلى المعدات الطبية في غزة، وذلك حسب مواصفات وزارة الصحة الفلسطينية لمواجهة فيروس كورونا.

 وتبلغ تكلفة كل جهاز حوالي مائتي دولار ، وقد تعهد المهندسون بإمكانية إنتاج مائة من هذه الأجهزة في غضون عشرة أيام إذا لزم الأمر ، مما يضاعف كمية أجهزة التنفس في القطاع.

وقال كحيل: “الاتحاد تكفل بتصنيع أول 100 جهاز للوقوف مع أبناء الشعب الفلسطيني في مواجهة فيروس “كورونا”.

ووصف كحيل المهندسين بأنهم بناة الوطن قائلًا: "ان هذا قرار التكفل بأجهزة التنفس محلية الصنع لدعم وزارة الصحة، جاء استعدادا لمواجهة الأزمة الصحية."

وشدد كحيل أن هذا القرار ينصب في إطار دعم البحث العلمي، والوقوف مع أبناء الشعب الفلسطيني في ظل هذه الأزمة العالمية التي تهدد الأرواح واستمرارا جهود اتحاد المقاولين المواكبة للأزمة الصحية منذ بدايتها.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب