news

موسكو: ورشة المنامة محاولة أمريكية لفرض رؤيتها في الشرق الأوسط

إعتبرت وزارة الخارجية الروسية، أن الإعداد لمؤتمر المنامة الذي تسعى واشنطن لعقده في نهاية الشهر المقبل تحت مسمى الورشة الاقتصادية "الازدهار من أجل السلام" في العاصمة البحرينية، ليس إلا محاولة من الولايات المتحدة لفرض رؤية بديلة للتسوية في الشرق الأوسط.

وجاء في بيان الخارجية الروسية أمس الثلاثاء: " تعتزم واشنطن يومي 25-26 حزيران/ يونيو، تنظيم ورشة "الازدهار من أجل السلام" في العاصمة البحرينية المنامة، والتي قد تشهد الإعلان عن الشق الاقتصادي لـ "صفقة القرن" حول التسوية في الشرق الأوسط".

كما نص البيان: "من الواضح أن الولايات المتحدة تخطط لتعبئة موارد مالية كبيرة، بما في ذلك تبرعات المانحين، لتنفيذ مشاريع استثمارية واسعة النطاق يفترض أنها تهدف إلى تحسين حياة الفلسطينيين الذين يعيشون في فلسطين نفسها، وكذلك في الأردن ومصر ولبنان وسوريا… الحديث هنا عن محاولة أمريكية أخرى لتغيير أولويات الأجندة الإقليمية وفرض "رؤية بديلة" للتسوية الفلسطينية الإسرائيلية".

هذا ويصل مهندس "صفقة القرن" وصهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، جاريد كوشنر، الخميس الى اسرائيل، لينطلق بعدها الى الأردن والمغرب، ليبذل محاولة أخيرة لاقناع الأردن والمغرب بالمشاركة في الورشة التي دعت اليها واشنطن في العاصمة البحرينية المنامة، والتي تعّد المرحلة الأولى من المؤامرة الأمريكية لتصفية القضية الفلسطينية.

ويوم الاثنين دعت حركة فتح الى مقاطعة مؤتمر البحرين باعتباره مزادًا لتصفية القضية الفلسطينية برمتها من بوابة الاقتصاد والازدهار. وكذلك دعت منظمة التحرير الفلسطينية لمقاطعته، بينما أعلن عضو اللجنة التنفيذية للمنظمة – واصل أبو يوسف أن الرئيس الفلسطيني محمود عبّاس سيطالب في القمتين العربية والاسلامية في مكة مقاطعة المؤتمر الذي دعت اليه أمريكا.

يذكر أنه سبق وأعلنت كل من السعودية والامارات أنهما ستشاركان في المؤتمر البحرين كما ستشارك وفود من عدة دول عربية خليجية.‏ وسيترأس الوفد السعودي وزير الاقتصاد والتخطيط السعودي محمد التويجري، حسب بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية السعودية.‏

كما سيشارك وفد اسرائيلي في المؤتمر الذي سيعقد في المنامة، لم يكشف حجمه بعد. فيما أشارت المصادر إلى أن "إسرائيل" والإدارة الأمريكية تسعيان بشكل قاطع لإقناع الأنظمة العربية والخليجية منها تحديدًا، بدفع عشرات مليارات الدولارات لتمويل صفقة القرن التي ستبدأ بشقها الاقتصادي في 25 و26 حزيران/ يونيو المقبل.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب