news-details

نصر الله: نمتلك الصواريخ الدقيقة التي تدعي حكومة نتنياهو أنها تستهدفها في سوريا

قال الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله، في مقابلة تبثها الآن قناة "الميادين" اللبنانية أن هناك أنفاقا فعلا على الحدود، لكنه لا يؤكد ولا ينفي أن حزبه قام بحفرها. وهي تعود الى فترات مختلفة، بل إن بعضها حُفر قبل 13 عاما، أي قبل عدوان تموز 2006. واعتبر نصر الله أن هذا دليل على فشل الاستخبارات الاسرائيلية في كشف ما يجري على الحدود.

وأكد نصر الله الآن أنه لن يتم السماح بأي عملية عسكرية اسرائيلية تؤدي الى "تغيير قواعد الاشتباك"، أي الخروج عن إطار وقف إطلاق النار بقواعده المعمول بها منذ انتهاء عدوان 2006. ويؤكد بأن أي قصف او اغتيال أو قصف جوي سيلاقى بردّ. وكان قال وأكد اليوم أيضًا أن هذا الرد سيكون من النوع الذي "سيندم عليه العدو" كما قال.

وأضاف نصر الله أن غارات القصف الاسرائيلية في داخل سوريا، بادعاء استهداف صواريخ دقيقة مخصصة لحزب الله، هي غارات لن تحقق شيئا لأن الحزب بات يمتلك "عددا كافيا" من هذه الصواريخ. وحين سأله محاوره الصحفي غسان بن جدو عن معنى "العدد الكافي" لم يورد ارقاما بل اكتفى بالقول إنها كافية لاحتياجات المقاومة وفقا لخططها في أي حرب مقبلة. يشار الى أن نصر الله قال بين الجدية والفكاهة بأن مصلحة المدنيين الاسرائيليين امتلاك حزب الله صواريخ دقيقة تحديدا، لأنها خلافا لغير الدقيقة تملك هامش ازاحة ضئيلا وبالتالي لن تهدد مواقع سكنية حين تُطلق باتجاه منشأة عسكرية." 

 

 

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..