news

نفتالي بينيت يزعم أن ايران تسسحب قواتها من سوريا وطهران تفند

قال وزير الحرب الإسرائيلي المنتهية ولايته، نفتالي بينيت، إن إيران بدأت سحب قواتها من سوريا. ​​"إيران تقلل بشكل كبير من نطاق قواتها في سوريا، بل إنها أيضا بدأت في إخلاء عدد من القواعد"

 

وأضاف بينيت في كلمته الوداعية، اليوم الإثنين "على الرغم من أن إيران بدأت عملية الانسحاب من سوريا، فنحن بحاجة لاستكمال العمل. ما زال الأمر في متناول أيدينا".

كما حث نفتالي خليفته بيني غانتس على مواصلة الضغط على إيران وإلا تبدلت الأمور، حسب تعبيره.

 

هذا وقال نفتالي بينيت، في وقت سابق، إن بلاده ستواصل عملياتها في سوريا حتى تغادرها القوات الإيرانية.


بالمقابل فنّد مصدر عسكري إيراني، اليوم الثلاثاء، تصريحات وزير الحرب الإسرائيلي ، نفتالي بينيت، بشأن بدء الانسحاب الإيراني من سوريا.

 

وبحسب وكالة "تسنيم" الايرانية، قال المصدر إنه "رغم مزاعم المسؤولين الصهاينة، لم يتم أي تغيير في كمية أو نوعية التواجد الاستشاري الإيراني في سوريا"، مشيرا إلى أن مزاعم بينيت "محاولة لملء سجله الفارغ من أي إنجاز".

 

ولفت المصدر إلى أن إيران توجد في سوريا بطلب رسمي من الحكومة السورية الشرعية وللمساعدة في مكافحة الإرهاب في هذا البلد، و"سنبقى ما دامت الحكومة السورية بحاجة إلى الدعم الاستشاري الإيراني".

 

وأوضح المصدر أن تصريحات نفتالي "تتشابه مع المزاعم المستمرة للكيان الصهيوني بشأن تنفيذ عمليات عسكرية ناجحة ضد القوات الإيرانية في سوريا أو الهجمات السيبرانية على منشآت مختلفة في إيران، وهي بعيدة عن الواقع".

 

وكان حسين أمير عبد اللهيان المساعد الخاص لرئيس البرلمان الإيراني للشؤون الدولية، قال يوم الأحد: "لا يوجد مبرر لقيام الجمهورية الإسلامية بتقليل عدد قواتها في سوريا، مؤكدا أن الحكومة السورية مازالت تواصل دعوتها ومطالبها أن نساعدها في مكافحة الإرهاب نحن سنكون الى جانبها بكل قوة لمكافحة الإرهاب واستقرار الأمن والسلام في سوريا".

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب