news-details

نواب الجبهة بزيارة تضامنية لرافض الخدمة العسكرية رومان ليفين

قام وفد من نواب الجبهة الديمقراطية صباح اليوم الاثنين بزيارة للسجن العسكري "سجن 6" للتضامن مع رافض الخدمة العسكرية رومان ليفين والذي حكم عليه بالسجن لمدة 30 يوم لرفضه الخدمة العسكرية الاجبارية في الجيش الإسرائيلي.

وصرح النواب فور خروجهم من الزيارة التضامنية: "عندما ينتهي الاحتلال ويحل السلام، سيعترف الجميع أنّ رومان ليفين ومعه عشرات اليهود التقدميين كانوا صوت الضمير، رومان رفض أن يكون جزءًا من جهاز الاحتلال القمعي للشعب الفلسطيني وانتهاك حقوقه، وفي المقابل يفرض جهاز الاحتلال على الشعب اليهودي الحياة جزءًا من منظومة وآلة القمع هذه. إنّ الرافضين للخدمة العسكرية هم ضمير المجتمع الإسرائيلي الذي ما زال يأبى تذويت الجريمة التي يرتكبها الاحتلال بحق أبنائه وبناته."

وأضاف النواب: "نقف مع رومان وندعم كل رافضي الخدمة والقوى الديمقراطية اليهودية التي تناضل من أجل الحياة لا الموت، من أجل الديمقراطية الحقيقية والسلام العادل."

وقال رومان ليفين للنواب:"لا أريد أن أكون جزءًا من ماكينة اضطهاد شعب يناضل من أجل حريته."

واضاف ان قانون القومية هو الذي جعله يحسم أمره بشكل حاد أن يكون بجانب الحق لا بجانب الباطل.

يشار أنه قد شارك في الزيارة النواب أيمن عودة، عوفر كسيف ويوسف جبارين.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..