news-details

هذه المرّة في الرملة: هدم بيت عائلة أبو هزاز

تواصل السلطات الإسرائيليّة هدم المباني في البلدات العربيّة، إذ هدمت اليوم الأحد، بيتًا في البلدة القديمة في الرملة، يعود لعائلة أبو هزاز، وذلك بحجة البناء غير المرخص.

وفي بيان عممه على الإعلام قال عضو بلدية الرملة نايف أبو صويص: "أقدمت الجرافات اليوم على هدم بيت لعائلة من عائلات مدينة الرملة المستورة، وذلك بحجة البناء غير المرخص، ويعود هذا المنزل لعائلة عربية في الرملة".

وأضاف: "الجماهير العربيّة بالرملة ليست من هواه البناء غير المرخص الا ان المؤسسات الرسمية تماطل في منح التراخيص وتعرقل من خلال المعاملة البيروقراطية وتأخير وعدم منح التراخيص اللازمة".

وشدّد ابو صويص على ضرورة ان تقوم البلدية بتخطيط الاحياء العربية والعمل على تلبية احتياجات الناس والمواطنين الضرورية للمسكن، وانه علينا كمواطنين وقيادات السعي والتشديد والضغط على البلديات واجبارها على تنظيم وتخطيط الاحياء منعا وتفادي لجرائم هدم البيوت، وانه علينا كمواطنين تنظيم حياتنا لضمان عدم تكرار الحالة المساوية التي تمر بها العائلات العربية بالمدينة.

هذا ويشهد الشّارع العربي حالة من الغليان في أعقاب تكرار مشاهد هدم البيوت، أو إجبار المواطنين على هدم بيوتهم بنفسهم. وكانت لجنة المتابعة لقضايا الجماهير العربيّة قد بادرت لمظاهرة قطريّة ضد هدم البيوت في قلنسوة يوم الجمعة الفائت.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..