news

هنية يعلن عن اتصالات بينه والقاهرة لإعادة الصّياد المصاب لغزّة

أعلن رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، الليلة الماضية، عن اجرائه اتصالات مع القاهرة لتأمين عودة الصياد الفلسطيني من قطاع غزة، والذي أصيب وقتل شقيقيه برصاص الجيش المصري، الجمعة الماضي.
وأكد هنيّة ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه، مع عائلة الزعزوع المنكوبة، مقدمًا التعازي لهم، بحسب بيان صدر عن الحركة.
وكان جيش النظام المصري، قد اغتال الصيادين، حسن ومحمود زعزوع، وأصاب شقيقهما ياسر زعزوع، بالرصاص، فجر الجمعة، خلال عملهم، قرب الحدود البحرية بين القطاع ومصر.
وقال هنية: "هناك اتصالات تجري مع المسؤولين في مصر لتأمين عودة نجلهم الثالث ياسر إلى القطاع" لافتًا إلى أن الحركة تقف إلى جانب العائلة في مصابها.
وقالت وزارة الداخلية والأمن الداخلي، السبت، إنها تسلمت جثماني الصيادين حسن ومحمود زعزوع، من الجانب المصري، وأضافت إن شقيقهما ياسر ما زال لدى السلطات المصرية لتلقي العلاج.
وبدورها، دانت الحكومة الفلسطينية في رام الله، وفصائل فلسطينية حادثة قتل الصياديْن، بينما لم يصدر عن السلطات المصرية، تعقيب حول الحادث.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب