news

واشنطن تنفي: لا لقاء مرتقب بين ترامب وروحاني

 قال وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين اليوم الخميس إن الولايات المتحدة لا تزال مستمرة في حملة "الضغوط القصوى" على إيران، وذلك بعد أيام من مغادرة جون بولتون، مستشار الأمن القومي للرئيس دونالد ترامب، البيت الأبيض.
وأضاف منوتشين في مقابلة مع شبكة (سي.إن.بي.سي) التلفزيونية أنه لا توجد حتى الآن خطط لعقد لقاء بين ترامب ونظيره الإيراني حسن روحاني على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك هذا الشهر، لكنه كرر أن ترامب منفتح على لقاء روحاني دون شروط مسبقة.
وقال منوتشين "أنا والوزير بومبيو وبقية طاقم الأمن القومي ننفذ استراتيجية ممارسة أقصى الضغوط على ايران. لا يوجد أي شك بمدى نجاحها. أوقفنا تدفق الأموال عليهم. وهذا هو سبب عودتهم الى طاولة المفاوضات، ها هم يعودون". 
وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أقال مستشاره للأمن القومي جون بولتون أول أمس على خلفية خلافات معه بالنسبة للسياسة المتبعة في الملف الايراني، وابداء ترامب استعداده للقاء الرئيس الايراني حسن روحاني على هامش الجمعية العمومية للأمم المتحدة.
 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب