news-details

وزارة الصحة الإسرائيلية تحذر من خطورة السيجارة الالكترونية

*الوزارة تنضم لتحذير وزارة الصحة الأميركية، التي أعلنت عن وفاة 5 أشخاص من أصل 450 حالة أمراض رئة لاشخاص يتعاطون مع السيجارة الالكترونية*

 

حذرت وزارة الصحة الإسرائيلية، في بيان جديدة، من استخدام السيجارة الالكترونية، لتنضم بذلك الى تحذيرات وزارة الصحة الأميركية، التي أعلنت قبل أيام قليلة، وفاة 5 أشخاص من أصل 450 شخصا أصيبوا بأمراض رئة ليست عادية، وهم يستخدمون السيجارة الالكترونية. وكشف الفحص أن معظمهم يستخدمون جهازا لتبخير زيوت القنب.

وحذر بيان وزارة الصحة الإسرائيلية يحذر من استخدام جهاز لتبخير زيوت القنب، "خوفا من المرض الخطير وحتى الموت". وتشدد الوزارة على أن "زيت القنّب مخصص للاستهلاك فقط، وفقا لتوجيهات الطبيب، ويجب ألا يستخدم في أجهزة التبخير. فالاستخدام غير السليم يمكن أن يؤدي إلى الوفاة".

وتقول الوزارة في موقعها على شبكة الانترنت، إن السجائر الالكترونية هي منتجات تدخين من جميع الجهات. السجائر الالكترونية تعمل عن طريق آلية تبخير سائل وليس عن طريق حرق التبغ مثل السجائر العادية. وفي غالبية الحالات سائل التبخير يحوي النيكوتين بالاضافة الى مواد اخرى.  

والضرر الاكبر للسجائر الالكترونية هو احتواؤها على النيكوتين، تماما مثل السجائر العادية. النيكوتين هي مادة تسبب الادمان في كل جيل، لكن تعرض ابناء الشبيبة له اخطر بسبب انه في فترة البلوغ يكون الدماغ حساسا جدا ولذلك من الممكن ان يؤدي النيكوتين الى الادمان، الى اضطرابات في التركيز والى اضطرابات في المزاج (اكتئاب مثلا). عدا عن التأثير على الدماغ، النيكوتين يؤثر على عمليات اخرى في الجسم مثل ضغط الدم ووتيرة دقات القلب. كل هذه من الممكن ان تتحول الى تأثيرات طويلة المدى.

وتحتوي السجائر الالكترونية على مواد ضارة اخرى، اضافة الى النيكوتين، من بينها مواد التي يمكنها التأثير سلبا على جهاز التنفس ومواد تعتبر مسرطنة، اي انها لديها القدرة على التسبب بأمراض السرطان.

وقالت الوزارة، إنه اثبت أن ابناء الشبيبة الذين يستعملون السجائر الالكترونية معرضين لخطر اكبر بحتى 7 مرات لتدخين السجائر العادية في المستقبل. كما أن الادمان على النيكوتين من الممكن ان يؤدي مستقبلا الى استعمال المخدرات. 

وأكدت الوزارة على أن غالبية الادلة الموجودة اليوم تشير الى ان الاشخاص الذين يحاولون التوقف عن تدخين السجائر عن طريق تدخين السجائر الالكترونية يقومون بتبديل ادمان بآخر، لأنهم لا يتوقفون عن استهلاك النيكوتين. لذلك، الامتناع عن استهلاك النيكوتين عن طريق استعمال بدائل النيكوتين للفطام عن التدخين المسجلة كمنتجات للتوقف عن التدخين، تؤدي الى نسبة اعلى من الفطام عن النيكوتين.

وأشارت الوزارة الى أنه مؤخرا تم توسيع  قانون منع التدخين في الاماكن العامة  والان يشمل منع تدخين السيجارة الالكترونية من اي نوع كان في مكان عام حسب ما هو مفصل في القانون. اي، المنع والتقييدات الموجودة على السجائر سارية الان كذلك على السجائر الالكترونية.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..