news

وكالة تسنيم الايرانية: اسرائيل وأمريكا وراء "اغتيال" رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية

إدعت وكالة الأنباء الايرانية "تسنيم" نقلًا عن مصادرها أن اسرائيل وأمريكا ضليعتان بعملية "اغتيال" لرئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية الياباني - يوكيا أمانو.

وقالت الوكالة أن "هناك أدلة ملحوظة تشير إلى أن المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا آمانو قد قتل قبل عدة أيام من قبل الكيان الصهيوني".

وقالت الوكالة أن أمانو توفي قبل عدة أيام لكن أمريكا واسرائيل "حالتا دون الاعلان عن نبأ وفاته"، الذي أعلن رسميًا أول أمس الاثنين. وتشير الوكالة الى الضغوط الجبارة التي بذلتها اسرائيل وأمريكا على فتح ملف التفتيش في المنشآت النووية الايرانية من جديد بهدف الضغط عليه لاعلان عدم التزام ايران بتعهداتها بموجب الاتفاق النووي الايراني.

وبحسب المعلومات التي نقلتها الوكالة المقربة من الحرس الثوري الايراني فإن "ادارة ترامب والكيان الصهيوني كانتا تطالبان آمانو ان يعلن خلافاً للتقاير الفنية والقانونية المتعددة التي تشير الى التزام ايران بالاتفاق النووي، ان ايران انتهكت الاتفاق النووي ليعزز بذلك مشروع الضغط- التفاوض الذي يقوم به ترامب ضد ايران".

وعلى خلفية مقاومة أمانو هذه النزعة، قالت الوكالة "لذلك السبب أزيح من قبل الصهاينة ليحل محله شخص أخر".

آمانو الذي درس في أمريكا وفرنسا تخرج عام 1968 من قسم الحقوق في جامعة طوكيو والتحق بوزارة الخارجية اليابانية. و بعد تولي مهام مختلفة في الخارجية اليابانية عمل في قسم نزع السلاح في هذه الوزارة ومنذ عام 1972 تدرب بشكل متخصص في مجال نزع السلاح الدولي وعدم انتشار الأسلحة النووية. 

تولى يوكيا آمانو منصب المدير العام للوكالة الدولية عام 2009 بدعم أمريكي، خلفًا للمصري محمد البرادعي الذي ترأس المنظمة منذ 1997 حتى 2009.

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب