news-details

“ايم ترتسو" تطلق موقعًا للتحريض على المحاضرين اليساريين

أطلقت حركة "ايم ترتسو" العنصرية الفاشية موقعًا جديدًا على شبكة الانترنت تهدف منه التحريض على المحاضرين اليساريين في الجامعات الاسرائيلية، خصوصًا أولئك الذين لا يخشون التعبير عن رأيهم ضد الاحتلال الاسرائيلي الجاثم على الشعب الفلسطيني.

ويشمل الموقع امكانية البحث عن أسماء محاضرين في الجامعات الاسرائيلية، بمسعى لتعريف القراء بآراء المحاضرين السياسية تحت مسمى "تعرف على المحاضر"، ويسعى للكشف عن نشاطهم السياسي، وتضامنهم مع الشعب الفلسطيني.

ويُدرج الموقع قائمة بنحو 80 محاضرًا ومحاضرة من مؤسسات التعليم العالي في اسرائيل، الى جانب تصريحاتهم ضد الاحتلال الاسرائيلي، ويدعي أنه يكشف عن "علاقاتهم بمؤسسات نزع الشرعية عن دولة اسرائيل"، قاصدين بذلك استهداف مؤسسات حقوق الانسان الاسرائيلية والعالمية التي تضامن معها هؤلاء المحاضرين.

ويذكر الموقع المحاضرة الأستاذة (بروفيسور) دافنا جولان من كلية الحقوق في الجامعة العبرية بالقدس والتي نشرت مقالًا يقارن بين دولة اسرائيل ونظام الأبارتهايد الجنوب أفريقي. والتي وقعت عريضة تدعم الطلاب الرافضين لأداء الخدمة العسكرية الالزامية في جيش الاحتلال الاسرائيلي.

ويبرز أيضًا اسم المحاضر الأستاذ يهودا شنهاف من جامعة تل أبيب الذي وقّع على عريضة تتهم اسرائيل بارتكاب جرائم حرب في قطاع غزة، وتنفيذ "مذابح بحق الفلسطينيين" عقب الحرب الأخيرة على قطاع غزة قبل 4 أعوام. ووقع على عريضة داعمة لرافضي أداء الخدمة العسكرية الالزامية في جيش الاحتلال.

ويشمل الموقع قائمة بالأحداث في مؤسسات التعليم العالي والتي تحمل طابعًا سياسيًا مناهضًا للاحتلال.

وأشار مدير عام "ايم ترتسو" متان بيلج الى ضرورة محاربة "ظاهرة معاداة الصهيونية في الأكاديميا"، مشيرًا الى "ظاهرة محاضرين اسرائيليين يعملون في العالم أجمع لتشغيل ضغط دولي على اسرائيل، مقاطعة مؤسساتها واباحة دماء جنودنا".


 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..