news

21 قتيلا في زلزال ألبانيا

لقي 21 شخصا على الأقل حتفهم في أقوى زلزال شهدته ألبانيا منذ عشرات السنين وهز العاصمة تيرانا وغرب وشمال البلاد أمس الثلاثاء، مما أسفر أيضا عن انهيار مبان ودفن سكان تحت الأنقاض.

وفر سكان، بعضهم يحمل أطفالا، من مبان سكنية في تيرانا وميناء دوريس غربا بعد الزلزال الذي بلغت قوته 6.4 درجة ووقع قبيل الساعة الرابعة فجرا بالتوقيت المحلي. وأعقب الزلزال الرئيسي 100 هزة ارتدادية اثنان منها بقوة خمس درجات.

وذكرت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية أن مركز الزلزال كان على بعد 30 كيلومترا غربي تيرانا وشعر به سكان منطقة البلقان ومنطقة بوليا بجنوب إيطاليا. وبعد الزلزال بساعات، قال مراقبون إن زلزالا قوته 5.4 درجة هز البوسنة وكان مركزه على بعد 75 كيلومترا جنوبي سراييفو. ولم ترد تقارير عن إصابات حتى الآن.

وتشهد ألبانيا، الواقعة على البحر الأدرياتيكي والبحر الأيوني بين اليونان ومقدونيا، أنشطة زلزالية متكررة.

وهز زلزال بقوة 5.6 درجة البلاد في 21 أيلول مما أسفر عن وقوع أضرار بنحو 500 منزل وتدمير عدد آخر. وقالت وزارة الدفاع في ذلك الوقت إنه أقوى زلزال تشهده ألبانيا منذ 30 عاما.

وتظهر صور المباني المنهارة أو المتضررة في المناطق الحضرية أن زلزال اليوم كان أقوى من زلزال عام 1979 الذي دمر ضاحية في بلدة شمالية. ولم يتسبب الزلزالان السابقان بسقوط قتلى. وألبانيا هي أفقر دولة في أوروبا ويقل متوسط دخل الفرد فيها عن ثلث متوسطه في دول الاتحاد الأوروبي وفقا لبيانات مكتب إحصاءات الاتحاد الأوروبي (يوروستات).

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب