news

21 قتيلا وجريحا من المتظاهرين إثر رصاص حي في بغداد

 

أفاد مصدر طبي عراقي، لـ"سبوتنيك" اليوم الخميس، بمقتل وإصابة 21 متظاهرا بينهم طبيب متطوع لإسعاف المتظاهرين، إثر الرصاص الحي، في وسط العاصمة بغداد.

وحسب المصدر، الذي تحفظ الكشف عن اسمه، أن ثلاثة متظاهرين قتلوا، وأصيب 17 آخرين في منطقة باب المعظم، وسط بغداد، إثر إطلاق الرصاص الحي من قبل قوات الجيش العراقي.
وأضاف المصدر، أن طبيبا قُتل إثر قنبلة غاز مسيل للدموع اخترقت رأسه، مساء أمس الأربعاء، بالقرب من ساحة التحرير، وسط بغداد، وبذلك ترتفع الحصيلة إلى أربعة قتلى.
وأفاد شهود عيان لـ"سبوتنيك"، بأن إطلاق نار حي حصل أمس الأربعاء، من قبل القوات الأمنية، على المتظاهرين في ساحة الميدان بالقرب من شارعي المتنبي، والرشيد، ومنطقة باب المعظم، ما أسفر عن وقوع قتلى وجرحى.
وأفادت مراسلة "سبوتنيك" في العراق، أمس الأربعاء، نقلا عن شهود عيان، بوقوع قتلى وجرحى من المتظاهرين إثر رصاص حي أطلقته القوات الأمنية في شارع الرشيد وسط العاصمة العراقية بغداد.
وبحسب شهود العيان، فإن عشرات المتظاهرين تجمعوا في شارع الرشيد بالقرب من سوق الشورجة، وشارع المتنبي، واصطدموا مع قوات مكافحة الشغب والجيش العراقي.
وأطلقت القوات المسلحة الرصاص الحي على المتظاهرين لتفريقهم، ما أدى إلى مناوشات بين الطرفين.
ومنذ مطلع تشرين الأول الماضي، تشهد العاصمة العراقية بغداد وعدد من المحافظات، احتجاجات حاشدة تطالب بالحقوق المشروعة، وتخللت تلك الأحداث أعمال عنف أسفرت عن مقتل أكثر من 260 شخصا وإصابة نحو 12 ألف آخرين بين المتظاهرين والقوات الأمنية. يأتي ذلك في وقت أقدم فيه، عشرات من المحتجين على إغلاق طرق عامة وبعض الجسور ودعوا إلى العصيان المدني.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب