news

24 إصابة بكورونا في البلاد وعشرات الآلاف تحت المراقبة

*"الصحة" الإسرائيلية تعلن إصابة 17 شخصا بالفيروس و50 ألفا تحت الرقابة في الحجر الصحي *"الصحة" الفلسطينية تعلن إصابة 7 أشخاص وبالأساس في مدينة بيت لحم *قرابة 95 ألف مصاب في العالم ونسبة الوفيات لا تصل الى 3% وأساسا لدى من تنقصهم مناعة وحيث الخدمات الصحية ضعيفة*

أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية عن إصابة 17 شخصا بفيروس كورونا، وحسب تقارير فإن كل الإصابات خفيفة، وقابلة للعلاج، فيما أكثر من 50 شخصا فرض عليهم الحجر الصحي، وغالبيتهم الساحقة بعد عودتهم الى البلاد، من زيارة دول يتفشى فيه الفيروس. فيما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن حالة طوارئ، بعد اكتشاف 7 إصابات في الضفة، واساسا في مدينة بيت لحم، وكما يبدو بسبب التواصل مع سياح. وفي حين أعلنت منظمة الصحة العالمية عن إصابة 96 ألف شخص بفيروس كورونا، وغالبيتهم تمت معالجتهم، إلا أن الأمر لم يصل الى حد "مصيبة عالمية".

ووجهت كل من وزارة الصحة الإسرائيلية، والصحة الفلسطينية، الجمهور العام إلى توخي الحذر، والتقليل من التجمهرات الشعبية والاحتفالات الواسعة، وأيضا الحذر من التواصل المباشر ممن وصلوا الى البلاد، سياحا أو عائدين، من دول يتفشى فيه الفيروس. وتسببت هذه التعليمات، في انخفاض حاد في السياحة في كلا الاتجاهين.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية، أن عدد الذين تم الكشف عن اصابتهم بفيروس كورونا في العالم أمس، بلغ 2241 شخصا، وبذلك يصل عدد الذين أصيبوا في العالم حتى الآن، 95,3 الف نسمة، غالبيتهم الساحقة في منطقة ووهان في الصين، ولكن حسب التقارير، فإن الغالبية الساحقة من المصابين تمت معالجتهم، في حين أن عدد الوفيات بهذا الفيروس، الذي يتميز بسرعة العدوى منه، لم تتعد 3%، وفي الأساس ممن تنقصهم مناعة بشكل حاد، أو مرضى مزمنين.

وقالت المنظمة العالمية، إنه على الرغم من زايد عدد الدول التي تكشفت فيها حالات إصابة بهذا الفيروس، إلا أنه ما زال بعيدا عن وصف الوضع القائم على أنه مصيبة عالمية. ويشار إلى أن هذا المرض الذي هو من أصناف مرض الانفلونزا الأكثر انتشارا، فإن عدد المتوفين فيه، أقل بما لا يقاس، ممن يتوفون سنويا بمرض الانلفونزا في العالم.

وكانت وزارة الصحة الفلسطينية قد أعلنت أمس، عن تفعيل خطة الطوارئ في محافظتي بيت لحم وأريحا والأغوار. ويأتي ذلك بعد الاشتباه بإصابة عدد من الحالات بفيروس "كورونا"، في أحد فنادق محافظة بيت لحم بجنوب الضفة الغربية.

وأضافت الوزارة أنه تم أخذ الفحوصات اللازمة، وبانتظار النتائج. ودعت إلى الهدوء وضبط النفس، وانتظار تعليمات وزارة الصحة الإجرائية والاحترازية. وأضافت وزارة الصحة انه سيتم إغلاق جميع المؤسسات التعليمية ودور العبادة ووقف كافة الفعاليات في محافظة بيت لحم لمدة 14 يومًا.

 

حيال ذلك قرر مجلس الكنائس في فلسطين بإغلاق كنيسة المهد وعدم استقبال السياح والحجاج اعتبارا من الساعة الرابعة من عصر أمس الخميس، استجابة لتوصيات وزارة الصحة الفلسطينية، وتعليمات محافظ بيت لحم، في إطار خطة الطوارئ التي تم اعتمادها لمواجهة فيروس كورونا. وكانت وزارة الصحة الفلسطينية أصدرت توصيات في محافظة بيت لحم، منها تحويل بعض المراكز الطبية إلى مكان لفرز واستقبال الحالات المرضية المصابة بفيروس وكورونا وإلى مركز للحجر الصحي.

كما أوصت بوقف استقبال المجموعات السياحية وإلغاء الحجوزات الفندقية، وتفعيل خطة الطوارئ في بيت لحم وأريحا والأغوار، وإغلاق المؤسسات التعليمية والمساجد والكنائس لمدة 14 يوما ووقف كافة الفاعليات والنشاطات الاجتماعية والرياضية لمدة 14 يوما أيضا.

وعلى صعيد الشرق الأوسطن فقد اعلن العراق اليوم الجمعة، عن 3 وفيات بفيروس كورونا، يوم أمس الخميس. في الوقت الذي ينتشر فيه المرض أكثر في إيران.

من ناحية أخرى، أفاد تلفزيون الإخبارية الرسمي اليوم الجمعة أن السعودية أعادت فتح مسجد الحرام في مدينة مكة والمسجد النبوي في المدينة بعد إغلاقهما لتعقيمهما بهدف وقف تفشي فيروس كورونا المستجد.

وكانت السعودية قد أغلقت الحرمين أمام الحجاج الأجانب والسياح من نحو 25 دولة لوقف انتشار الفيروس. كما قالت إن مواطني دول مجلس التعاون الخليجي والمقيمين هناك الذين يودون دخول البلاد عليهم الانتظار 14 بعد العودة من خارج المنطقة.  وأبلغت السعودية عن رصد خمس حالات إصابة.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب