news

جيش الاحتلال ينقل وحدة مدرعات الى محيط غزة

أعلن جيش الاحتلال عن نقل وحدة مدرعات الى محيط قطاع غزة، في إشارة لاحتمال اجتياح بري للقطاع. في الوقت الذي استمر فيه الطيران الحربي قصف القطاع والأحياء السكنية. وحسب بيان الجيش، فإنه حتى قبل ظهر اليوم الأحد، أطلقت المقاومة الفلسطينية 450 قذيفة صاروخية، وأن منظومة الصواريخ الدفاعية أسقطت 150 قذيفة من هذه القذائف. وزعم الجيش أن 70% من القذائف الفلسطينية سقطت في أماكن مفتوحة، بمعنى خارج المناطق السكنية.

وقال الناطق بلسان جيش الاحتلال، إنه لا حديث عن تهدئة أو هدنة، وأن تحرك الجيش حاليا، يضمن استمرار العمليات العدوانية لعدة أيام أخرى.

وأعلن جيش الاحتلال أنه قصف 220 موقعا، وبالنسبة له فإنها جميعا أهداف يسميها "مواقع إرهاب" بحسب قاموس الاحتلال، في الوقت الذي ارتقى فيه سبعة شهداء، من بينهم أم حامل وطفلتها.

7 شهداء في القطاع ومقتل إسرائيلي

وقد ارتفع عدد الشهداء في قطاع غزة حتى صباح اليوم الأحد الى سبعة، واصابة 40 فلسطينيا، فيما واصلت طائرات جيش الاحتلال قصفها عشرات المواقع في القطاع بما فيها بيوتا سكنية. ومن بين الشهداء امرأة حامل وطفلتها. في حين أعلنت السلطات الإسرائيلية عن مقتل أحد سكان مدينة اشكلون (عسقلان) جراء سقوط قذيفة من القطاع على ساحة بيته.

وحسب التقارير الفلسطينية، فإن طائرات الاحتلال واصلت عدوانها، وأكدت التقارير في القطاع أن العدوان طال 200 معلما مدنيا في قطاع غزة بينها بنايات سكنية ومساجد وورش حدادة ومحال تجارية ومؤسسات اعلامية.

وقصفت طائرة استطلاع لجيش الاحتلال دراجة نارية في منطقة الفالوجا في مخيم جباليا ما ادى لاصابة سائقها بجراح نقل على اثرها للمشفى الاندونيسي لتلقي العلاج. واستهدفت طائرات الاحتلال موقعا يتبع لكتائب القسام على مدخل مخيم المغازي وسط قطاع غزة موقع الواحة شمال غرب مدينة غزة. كما دمرت طائرات الاحتلال منزلا يعود لعائلة زعرب في مدينة رفح جنوب قطاع غزة.

وأطلقت المقاومة الفلسطينية صباح اليوم رشقة جديدة من الصواريخ مستهدفة المستوطنات المحيطة بقطاع غزة.

وفي الجانب الآخر، قتل أحد سكان مدينة عسقلان، (58 عاما) بسقوط قذيفة صاروخية في ساحة بيته، في حين أعلنت ما تسمى "قيادة الجبهة الداخلية"، عن الغاء التعليم في المناطق المحيط بقطاع غزة، وتقع في مجال الصواريخ الفلسطينية.

وقد دان الرئيس الفلسطيني محمود عباس، العدوان الاسرائيلي المتصاعد على قطاع غزة، وطالب المجتمع الدولي بتوفير الحماية لشعبنا الفلسطيني. وقال إن هذا الصمت على جرائم اسرائيل وانتهاكاتها للقانون الدولي، يشجعها على الاستمرار في ارتكاب المزيد من الجرائم بحق أبناء شعبنا الفلسطيني.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب