news-details

إصابات في مواجهات مع الشرطة في بير هداج في النقب

اقتحمت قوات كبيرة من الشرطة قرية بير هداج في النقب، فجر أمس الإثنين، بهدف تنفيذ اعتقالات في القرية، واندلعت مواجهات بين أفراد الشرطة والأهالي أسفرت عن إصابة أكثر من 10 أشخاص بينهم نساء.

ونقلت وسائل الاعلام عن عضو اللجنة الشعبية في بير هداج، سليم الدنفيري، قوله: إن الشرطة اقتحمت القرية فجر أمس واعتدت على جميع السكان بشكل همجي، لم تترك الأطفال والنساء، وتسببت بإصابات في صفوف المواطنين العزل، واصفًا ذلك بالجريمة.

وأضاف أنه جرى نقل المصابين للعلاج في مستشفى "سوروكا" في مدينة بئر السبع.

وتلاحق الشرطة الإسرائيلية وما تسمى "سلطة تطوير النقب" أهالي قرية بير هداج وسكان منطقة شارع 40 بشكل مستمر عبر إلصاق أوامر هدم للمنازل ومضايقات لأصحاب المواشي من قبل الدوريات الخضراء بالإضافة إلى اعتقالات دورية ودعوات للتحقيق في الشرطة الإسرائيلية بسبب بناء منازل، ومحاولات مستمرة لإرغام المواطنين على القبول بشروط السلطات في التنظيم والبناء وعلى عدة أصعدة.

ويخوض أهالي بير هداج نضالا قضائيا وشعبيا ضد محاولة المؤسسة الإسرائيلية تهجير المئات من أهالي القرية المهددة بيوتهم بالهدم وعددها 40 منزلا، صادقت المحكمة الإسرائيلية على هدمها، من أصل 70 منزلا تقطنها عائلات تلقت إخطارات بالهدم في الأشهر الأخيرة.

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب