news-details

اجتماع طارئ اثر عمليّة الهدم في عرعرة

انطلاق الاجتماع الطارئ اثر عمليّة الهدم في عرعرة انطلق قبل قليل، في المجلس المحلي عرعرة - عارة، اجتماع طارئ وعاجل لبحث قضية عمليّة هدم بيوت السيّد ابراهيم مرزوق من عرعرة.

ويأتي الاجتماع اثر جريمة التي نفذتها القوات الاسرائيلية فجر اليوم بهدم بيت السيد ابراهيم مرزوق في عرعرة صباح اليوم ويشارك في الاجتماع، نوّاب الكنيست العرب بالإضافة الى أعضاء المجلس المحلي واللجنة الشعبية لبحث الخطوات الاحتجاجية التي تقرّها الهيئات المختلفة كردة فعل على الهدم.

يذكر أنّ حالة من الغضب تعتري الأهالي في عرعرة وعارة والمثلث الشمالي اثر عمليات الهدن.

ودار نقاش حول الخطوات الاحتجاجية للتصدّي لأوامر الهدم وتكلم في الاجتماع كل من د. سمير محاميد عن اللجنة القطرية والمحامي مصطفى وشاحي عن اللجنة الشعبية والنائب د. يوسف جبارين والنائب السابق د. جمال زحالقة ورئيس محلي كفر قرع، المحامي فراس بدحي  حول ضرورة التوحد ورص الصفوف من أحل التصدي لهذه الهجمة الترانسفيرية.

وأجمع المتحدّثون في الجلسة على ضرورة التكاتف والتعاضد للجم هذه الحملة الشرسة التي تقودها السلطات الاسرائيلية من أجل التضييق على العرب في الأرض والمسكن. واقترح خلال الاجتماع مجموعة من الخطوات العمليّة مثل تظاهرة في القدس امام الوزارة المسؤولة عن التخطيط بالإضافة لتنظيم مظاهرة امام اللجنة اللوائية في حيفا.

وتحدث جبارين على اهمية القيام بخطوات عملية مقترحًا اقامة مظاهرة امام مركز الشرطة في وادي عارة وكذلك اضراب انذاري في السلطات المحلية العربية. وأكد على ضرورة عزيز وحدة الصف بين اصحاب البيوت والاهالي والقيادات السياسية والمؤسسات الحقوقية واللجان الشعبية من أجل مواجهة هذه الحملة الشرسة الّتي تهدد وجودنا، والّتي لن تتوقف عند هدم منزل السيد ابراهيم.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب