news-details
الجماهير العربية

المحامي سعيد نعامنة:" فضيحة القضاء صفعة للمنظومة القضائية"

على إثر الفضيحة الجنسية التي هزت أركان الجهاز القضائي في إسرائيل ،وما يجري تداوله في وسائل الإعلام عن  ابتزاز جنسي وتلقي رشاوى في اللجنة لتعيين القضاة، قال المحامي سعيد نعامنة عضو مجلس لواء حيفا في نقابة المحامين سابقاً والناشط النقابي في تصريح خاص للإتحاد:"ما يجري الحديث عنه هو فضيحة من العيار الثقيل وتمس جهاز يُعتبر من أهم الأجهزة في الدولة وهو الجهاز القضائي. الحديث يدور حول تعيين قضاة بشكل غير نزيه ومتعلق بقضايا ابتزاز جنسي ورشاوى، وهو أمر مخجل ومثير للاشمئزاز".

وعن ماذا يُمكن أن تنبئنا هذه الفضيحة عن المنظومة القضائية في إسرائيل قال:"في لجنة تعيين القضاة هناك دمج بين المركبات السياسية والمركبات المهنية، واجراءات تعيين القضاة هي سيرورة محكمة جداً من المفروض بها أن تضمن نزاهة التعيينات، لذلك هذه الفضيحة تُشكل صفعة لكل المنظومة"

وحول الأنباء المتعلقة بتورط رئيس نقابة المحامين افي نافيه في الفضيحة يقول نعامنة:"رئيس النقابة افي نافيه هو محط شكوك منذ فترة طويلة، منذ الفضيحة التي أثيرت حوله عن تهريب صديقته بشكل غير قانوني عبر المطار، لذلك حينما يجري الحديث عن تورط محامي كبير في الجهاز القضائي فمن الطبيعي، وبكونه عضو دائم في لجنة تعيين القضاة، أن يكون "نفي" هو أحد المشتبهين الأوائل، لكن لا أنباء مؤكدة عن ذلك بعد"

وأما عن دعوة عضو الكنيست كارين الهارار - رئيسة لجنة مراقبة الدولة سابقًا كل المشتبهين في القضية للتنحي عن كل نشاط قانوني وقضائي علق نعامنة:"ليس هناك أي إلزام قانوني للمشتبهين بالتنحي، لكن الإلتزام الأخلاقي والجماهيري يُلزم أي متهم أو مشتبه في قضية مثل هذه أن يتنحى بشكل نهائي عن كل مهامه، وليس مقبولاً أن يستمر من تدور حوله مثل هذه التُهم المخجلة في عمله بالسلك القضائي"

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..