news-details
الجماهير العربية

انتصار لأهالي جديدة المكر: إبطال المخطط لبناء مدينة "طنطور" على أراضيهم

أثمر النضال الشعبي ضد "جيتو العرب"، فقد نقل المجلس المحلي جديدة المكر البشرى السارة للأهالي، بحيث أكد سهيل ملحم رئيس المجلس أن المجلس القطري للتخطيط والبناء أعلن إبطال المخطط لبناء مدينة "طنطور" على الأراضي الجنوبية لقرية جديدة المكر.

ليس هذا فحسب، بل أن ثمار النضال الشعبي الممزوج بالتفاف شعبي قطري، ومساندة من القيادات المحلية والقطرية، تحمل انجازات غير مسبوقة، تشمل ارجاع الكثير من الأراضي المصادرة التي خطط لها أن تصبح متنزهات ومحميات طبيعية، لتعود الى ملكية أهالي القرية، وتشكل مسطحات البناء المستقبلية لتستوعب النمو والتكاثر الطبيعي لأهالي البلدة.

وأكد المحامي قيس ناصر – الذي تابع الملف كمندوب عن المجلس المحلي، عمليا توصلنا الى قرار نهائي من المجلس القطري للتنظيم والبناء الاسكان السريع الى قرار بابطال مخططات مدينة الطنطور رقم 1058 و1059 التي كانت معدة لانشاء ما يسمى بالمدينة العربية الأولى لتستوعب نحو 15 ألف وحدة سكنية وتوطين نحو 80 ألف مواطن في الخاصرة الوحيدة التي تبقت لقريتي جديدة والمكر للتوسع وهي المنطقة الجنوبية".

وأردف قائلًا أنه بعد تقديم اعتراض مهني وشامل باسم الجلس المحلي وبالتعاون مع مخطط المدن الأستاذ يوسف جبارين، والحملة الشعبية المناهضة وتقديم الاعتراضات على هذا المشروع باسم المواطنين والمزارعين للمجلس القطري، فقد قرر المجلس إبطال جميع المخططات. وأكد أن التخطيط المقبل سيكون بحسب احتياجات أهالي البلدة ولا يفوقها، ولن يتم الا بالتنسيق معهم واستشارتهم قبل تقديم أي مخططات للمجلس القطري للتخطيط والبناء.

من جانبه اعتبر محمد ملحم (أبو الأمين) – الذي شارك في النضال "نبارك للجميع ونشكر كل من ساعدنا ووقف معنا. آملين أن تكون الخطوة الأولى لابطال المخططات المستهدفة للقرى والبلدات العربية وانشاءلله ينتج ثمارا عن النضالات الشعبية لمحاربة هذه المخططات".

التقرير المفصل غدًا في صحيفة "الاتحاد".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..