news-details

رئيسا أم الفحم وعرعرة سيقدمان "استقالتهما المشروطة" خلال الاجتماع مع نتنياهو الأحد

أعلن رئيس بلديّة أم الفحم المربّي سمير محاميد ورئيس مجلس عرعرة ورئيس اللجنة القطريّة لرؤساء السلطات المحليّة العربيّة مضر يونس نيتهما تقديم "استقالتهما من منصبيهما لمدة شهر مع إمكانية التمديد" عقب موجة العنف والجريمة والمطالبة بخطة شاملة وواضحة لمشكلة العنف.

وأعلن الرئيسان عن قرارهما خلال اجتماع في أم الفحم بمشاركة رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربيّة محمد بركة وعضو الكنيست عن القائمة المشتركة د. يوسف جبارين إضافة إلى حشد من قيادات اللجان الشعبيّة والحزبية في المنطقة.

وسيقدم الرئيسان استقالتهما المشروطة خلال اجتماعهما مع نتنياهو صباح يوم الأحد، مطالبين بتحركات فعليّة ضد العنف وخطة حقيقية بعيدًا عن الشعارات.

وأكد رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربيّة محمد بركة للاتحاد على بدء التوجّه نحو تحركات على الساحة الدولية على ضوء العنف المستشري في المجتمع العربي وتوكيل الطاقم القانوني في لجنة المتابعة ببحث تحركات ضد "تقاعس الحكومة في معالجة العنف المستشري والإهمال الذي تمارسه الشرطة بالإضافة إلى جيش الاحتلال الذي يسرّب السلاح في المجتمع العربي" بالإضافة إلى التوجّه نحو طلب تدخّل وحماية دولية للجماهير العربيّة في ظل استمرار استفحال ظاهرة العنف والإهمال الحكومي.

وتقرر في الاجتماع إعلان الحداد لمدة 3 أيام والإضراب العام والشامل يوم الأحد في مدينة أم الفحم بالإضافة إلى إقامة غرفة عمليات لمواكبة تطور الأحداث وإقامة خيمة اعتصام مقابل شرطة عارة بالإضافة إلى الإعلان عن تحركات دولية لمحاربة الجريمة والعنف.

كما تم إقرار العمل على بلورة مشروع الحراسة الليلية من خلال إقامة أربع فرق للحراسة الليلية في كل حارة.

وقمعت الشرطة مساء اليوم الجمعة، المتظاهرين في مدخل مدينة ام الفحم الذين انطلقوا احتجاجًا على العنف المستشري في المدينة وجريمة القتل الأخيرة ظهر اليوم التي راح ضحيتها الشاب محمد جعو اغبارية.

وأطلقت الشرطة قنابل الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت لتفرق المتظاهرين، كما بدأت بحملة اعتقالات طالت أربعة متظاهرين حتى الآن.

وتضرب مدينة أم الفحم، أسوة بالمجتمع العربي، موجة من العنف والجريمة التي كان آخرها جريمة القتل اليوم وجريمة استهداف رئيس بلدية أم الفحم السابق سليمان اغبارية وإصابته بجراح خطيرة، إضافة إلى أعمال العنف اليوميّة.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب