news-details

فصل عنصري في فنادق عزل كورونا: العرب والارتريين في فندق واليهود في آخر

كشفت صحيفة "يديعوت احرونوت" هذا الصباح عن سياسة فصل عنصري في الفنادق المخصصة لعزل مرضى كورونا في مدينة القدس، حيث كشفت في تقرير لها كيف تحول فندق "جولد" إلى "مركز عنصرية" وتعامل مهين تجاه العرب حينما نقل المقيمون اليهود إلى فندق آخر باسم "شعري يورشالييم" وبقي في الفندق المقيمون العرب والسكان الذين لا يحملون جنسية او اقامة وأغلبهم من الاريتريين.

وكشفت الصحيفة أنه في محادثة جرت بين أحد المقيمين العرب في الفندق، الذي أراد الانتقال مع أصدقائه اليهود إلى الفندق الآخر،وبين ضابط من قيادة "الجبهة الداخلية"، اعترف الضابط بأنه تلقى تعليمات بالفعل بفصل اليهود عن العرب والإريتريين.

وهكذا  في ساعات الصباح، غادرت الحافلات من الفندق تحمل المجموعة الأولى من المقيمين اليهود، ومعظمهم من الجنود، وغادرت المجموعة الثانية بعد الظهر.


وفي حديث مع الصحيفة قال أحد الشباب العرب المقيمين في فندق جولد أنه "لدينا مجموعة "واتساب" لجميع الشباب الموجودين هنا" وأضاف:" اكتشفنا البارحة أن الجنود والمواطنين اليهود تلقوا رسالة تخبرهم بنقلهم إلى فندق آخر، وفي مجموعتنا يوجد 4 أصدقاء، ثلاثة عرب وشابة يهودية. وهي وحدها التي تلقت رسالة بالنقل، ورفض طلبنا نحن بالانتقال".


وقال انه حينما تحدث مع مندوب مسؤول آخر اعترف له بشكل واضح انه يتم نقل اليهود فقط وفي الفندق سيبقى العرب ومن لا يملكون جنسية أو اقامة.

وافادت الصحيفة أنه في هذا الصباح، تم إخطار صناديق المرضى بأنه الفصل بين المجموعات السكانية المختلفة سوف يستمر. ووفقًا للإعلان االذي وصل، سيفتح فندق "شعري يورشالييم" أبوابه لـ "الجمهور العام، الجنود، المتدينين غير الحريديم". وسيكون الفندق جولد مخصصًا "لاولئك الذين بلا جنسية أو اقامة وربما لسكان شرقي القدس" وفي فندق أولمبيا في تل أبيب، الذي لم يتم افتتاحه بعد، سيتم إيواء "العرب والسكان الذين لا يملكون جنسية أو اقامة".


 

أخبار ذات صلة