news-details
الجماهير العربية

كفر قاسم: احتجاجات على زيارة أردان

قام اليوم، وزير "الأمن الداخلي" وعضو الكنيست عن الليكود غلعاد أردان بزيارة لبلدية كفر قاسم، مما أثار غضب أهالي المدينة.

وعممت جبهة كفر قاسم الديمقراطيّة بيانًا ضد هذه الزيارة، ورد فيه: "تدين جبهة كفر قاسم الدمقراطية الزيارة التي سيقوم بها وزير الشرطة، جلعاد اردان، الى بلدنا بلد الشهداء، كفر قاسم".

وتابعت الجبهة: "اننا في جبهة كفر قاسم ومعنا الأغلبية الساحقة من ابناء كفر قاسم نعتبر هذا الوزير " شخصية غير مرغوب بها" لا في بلدنا ولا بين جماهيرنا، كونه ينضح بالعنصرية والعداء لجماهيرنا. فهو الذي اتهم شبابنا بحرائق جبال الكرمل قبل عدة سنوات، وهو الذي يرفض فتح ملف التحقيق في مقتل الشهيد يعقوب ابو القيعان من ام الحيران واعتبره من " داعش". وهو الذي يرفض الكشف عن قاتل الشهيد محمد طه وتقديمه للمحاكمة".
وأضاف البيان: "شرطة أردان وبوليسه، ولغاية يومنا هذا، لم تكشف عن اية جريمة قتل وقعت في كفر قاسم خلال السنوات الماضية".
وختمت جبهة كفر قاسم بالقول إن "محاولات الشرطة لاختراق أهلنا وجماهيرنا ستبوء بالفشل حتى لو حضرت شرطيات محجبات إلى مدارسنا وإلى أطفالنا. إننا في الجبهة نتوجه لإدارة بلديتنا ونقول لها: كفاكم محاباة لهذه الشرطة العنصرية وكان الأجدى لو أبقت قسم المعارف في مكانه ومنحت "نادي الهستدروت" لشباب بلدنا لمركز ثقافي تربوي، لكي يكون بمقدورنا مقاومة العنف. كما نتوجه إليها لكي تعيد النظر في هذه العلاقة المشوهة وأن تفرض عليها القيام بواجبها".

ونظّم أهالي كفر قاسم وقفة احتجاجيّة ضد زيارة أردان، رافعين لافتات مندّدة بسياسة أردان ووزارته. كما شارك في الوقفة والد الشّهيد محمد طه، الذي قتل بدم بارد على يد أحد أفراد الشّرطة أثناء مواجهات اندلعت في كفر قاسم في حزيران/يونيو 2017. وحتى يومنا هذا لم تحقق الشّرطة في جريمة القتل.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب