news-details

لائحة اتهام ضد مستوطن إرهابي وفقًا للشبهة

قدمت النيابة العامة الإسرائيليّة اليوم الخميس، لائحة اتهام ضد الشاب المستوطن (16 عام) بتهمة القتل على خلفيّة إرهابيّة. 

وجاء في لائحة الاتهام أن القاصر قام بقذف صخرة وزنها كيلوغرامين على سيارة الشهيدة عائشة رابي، التي استشهدت نتيجة العمليّة الإرهابيّة في شارع سريع (شارع رقم 60) قرب حاجز زعترة جنوب نابلس، بتاريخ 12 اكتوبر/ تشرين أوّل 2018. 

حيث كانت الشهيدة في طريق عودتها من حفل زفاف برفقة زوجها يعقوب رابي وإبنتهما الطفلة التي لم يتجاوز عمرها 9 سنوات.

ووفقًا للائحة الاتهام، اعتمدت النيابة العامة في أدلتها على عينة حمض نووي (DNA) وجدت على الصخرة التي تم القاءها على سيارة عائلة رابي. وقد أظهرت التحاليل المخبريّة أن الحمض النووي يعود للقاصر اليهودي.

وبحسب تصريحات من مصادر مطلعة، فإن الحمض النووي ليس الدليل الوحيد على ضلوع المستوطن القاصر في العملية الأرهابية، وأن القاصر تربص وانتظر على التلة مرور سيارة فلسطينيّة، وحين تأكد من أن لوحة السّيارة لونها أبيض (سيارة فلسطينيّة) ألقى بالصخرة بقوة على واجهة السّيارة قاصدًا الحاق الضرر بالراكبين.

أصابت الصخرة الشهيدة عائشة رابي اصابة مباشرة في رأسها، على مرأى من طفلتها وزوجها، الأمر الذي أدى إلى استشهادها.

وتحدث يعقوب رابي زوج الشهيدة عن الفزع الكبير وأعرب عن قلقه من كون شركاء المتهم ما زالوا أحرارًا، ويقول رابي أن ما حدّث ليلتها لا يمكن لشخص واحد فقط القيام به، فقد القبت نحو السّيارة أكثر من صخرة واحدة في اللحظة ذاتها، الأمر الذي يؤكد أن من قام بالعمليّة ليس شخصًا واحدًا فقط.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب