news-details
الجماهير العربية

"الائتلاف لرفع نسبة التصويت"، يقف وراء حملة "كلنا يعني كلنا. كلنا مصوتين!"

أعلن "الائتلاف" أنه هو من يقف وراء حملة "كلنا يعني كلنا" التي غزت شوارع ومفارق البلاد وشبكات التواصل ومواقع الإنترنت، كجزء من حملة لرفع نسبة التصويت لدى المواطنين العرب في انتخابات الكنيست يوم 2 آذار 2020.


ويضم "الائتلاف" أكثر من 10 جمعيات ومؤسسات عربية ومئات النشطاء المستقلين من مختلف أنحاء البلاد.


ويهدف "الائتلاف" إلى رفع نسبة التصويت وحث المواطنين العرب على ممارسة حقهم، ورفع مستوى الوعي العام لضرورة المشاركة في العملية الانتخابية القريبة.


وقال مدير "الائتلاف" سامر سويد: بعد الإنجاز الذي حققته الحملة في الحملة السابقة في أيلول 2019، نتطلّع هذه المرة إلى رفع نسبة التصويت أكثر فأكثر. ونلمس تجاوبًا كبيرًا بين الناس وارتفاعًا ملحوظًا في رغبة الناس في المشاركة والتأثير في هذه الانتخابات.


وقال المدير الإعلامي للحملة وطن القاسم، صاحب شركة "لمسة ميديا": هدفنا هذه المرة حملة قوية وفعالة في جميع المنصات. وفي هذه المرحلة شعارنا الرئيسي هو "كلنا مصوتين".


ويُذكر أنّ  الحملة تتضمن كذلك فيديوهات دعائية تستخدَم فيها التقنيات الحديثة في شبكات الفيسبوك والإنستغرام والتيك توك، وتشارك فيها مجموعة كبيرة من الفنانين والمبدعين والمؤثرين وأصحاب الرأي، لتحفيز الناس على التصويت وأهمية المشاركة في الانتخابات.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..