news-details

إعلان حالة الطوارئ في الضفة بعد تفشي الكورونا

 أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم الخميس، عن تفعيل خطة الطوارئ في محافظتي بيت لحم وأريحا والأغوار.

 ويأتي ذلك بعد الاشتباه بإصابة عدد من الحالات بفيروس "كورونا"، في أحد فنادق محافظة بيت لحم بجنوب الضفة الغربية.

وأضافت الوزارة أنه تم أخذ الفحوصات اللازمة، وبانتظار النتائج. ودعت إلى الهدوء وضبط النفس، وانتظار تعليمات وزارة الصحة الإجرائية والاحترازية.

وأضاف وزارة الصحة انه سيتم إغلاق جميع المؤسسات التعليمية ودور العبادة ووقف كافة الفعاليات في محافظة بيت لحم لمدة 14 يومًا.

حيال ذلك قامت مجلس الكنائس في فلسطين بإغلاق كنيسة المهد وعدم استقبال السياح والحجاج اعتبارا من الساعة الرابعة من عصر اليوم، استجابة لتوصيات وزارة الصحة وتعليمات محافظ بيت لحم، في إطار خطة الطوارئ التي تم اعتمادها لمواجهة فيروس كورونا.وكانت وزارة الصحة الفلسطينية أصدرت توصيات في محافظة بيت لحم، منها تحويل بعض المراكز الطبية إلى مكان لفرز واستقبال الحالات المرضية المصابة بفيروس وكورونا وإلى مركز للحجر الصحي.

كما أوصت بوقف استقبال المجموعات السياحية وإلغاء الحجوزات الفندقية، وتفعيل خطة الطوارئ في بيت لحم وأريحا والأغوار، وإغلاق المؤسسات التعليمية والمساجد والكنائس لمدة  14 يوما ووقف كافة الفاعليات والنشاطات الاجتماعية والرياضية لمدة 14 يوما أيضا.

ودعت الوزارة إلى الالتزام بالتعليمات المتعلقة بسحب العيان من المشتبه بإصابتهم بالفيروس، وأعطى محافظ بيت لحم تعليماته لكافة المستويات للبدء بتنفيذ خطة الطوارئ.

 ودعا في بيان صدر عنه "المواطنين إلى متابعة ما يصدر رسميا عن الجهات المختصة ويطمئن كافة مواطني بيت لحم على جاهزية المحافظة وتوفر كافة الاحتياجات".

وحذر النائب العام الفلسطيني أكرم الخطيب، من نشر أي معلومات فير موثوقة تتعلق بانتشار الفيروس، مؤكّدًا أنّه سيكون لذلك تداعيات قانونية.

ودعا الخطيب في بيان له  كافة وسائل الإعلام والمواطنين إلى أهمية التيقن قبل نشر أي معلومات تتعلق بالقضية دون الرجوع لوزارة الصحة. ودعا كذلك كافة المواطنين إلى ضرورة الالتزام بتعليمات وزارة الصحة التي كثفت التدابير الاحترازية والإجراءات الوقائية للرصد المبكر عن أي حالة يشتبه بإصابتها بفيروس كورونا.

وكانت رئاسة الحكومة الفلسطينية قد أصدرت بيانا، أمس الأربعاء، شمل تعليمات للوقاية من فيروس كورونا المستجد، والذي تفشى في دول عديدة.

ونصّ البيان على أنه "على جميع الفلسطينيين العائدين من الدول التي فيها إصابات بفيروس كورونا أن يخضعوا للفحص عند المعابر، وأن يخضعوا أنفسهم للحجر الصحيالمنزلي لمدة لا تقل عن 14 يوما من تاريخ مغادرتهم الدول المصابة".

وأضاف: يمنع سفر المسؤولين بالطائرة إلى أي مكان في العالم، وينصح بعدم سفر المواطنين في الطائرات لأنها أماكن مغلقة.

ويمنع بحسب البيان

ويُمنع تجمهر أكثر من 50 شخص في مكان واحد مغلق أو حشد أكثر من 1000 شخص في أي مهرجانات ونشاطات جماهيرية مفتوحة،. 

وأوصى البيان كبار يعانون من أمراض مزمنة كالقلب والضغط والسكري والتوتر وأمراض الجهاز التنفسي، عدم التجمهر في الأماكن العامة والمكتظة أو الاحتكاك بالعائدين من الخارج والذين يحملون مؤشرات الإنفلونزا".

ودعا أخيرا الى متابعة النشرات الدورية الصادرة عن وزارة الصحة حول المرض و تجنب المصافحة والتقبيل في المناسبات الاجتماعية والاحتفالات.

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب