news-details

الإعلامية المقدسية رولين تفكجي تتعرض لاعتداء وحشي في بيتها

تعرّضت الإعلامية المقدسية رولين تفكجي (37 عاما)، وأم لثلاثة أطفال، مساء أمس الثلاثاء، لاعتداء جسدي وحشي وهي في بيتها، وفق ما أعلنته على صفحتها في شبكة الفيسبوك، مع نشر صور مقلقة لحالتها الجسدية، واتهمت أحد أقاربها بالاعتداء، ذاكرة اسمه.
وفور أن نشرت عبارة قصيرة مع صورة الدماء على وجهها ومن عينها وانفها، حتى اشتعلت شبكات التواصل، بهذا النبأ، وتضمنت المنشورات دعوات لمساعدتها، والتوجه الى بيتها لانقاذها، وانقطعت عن الاتصال، ما أقلق اصدقائها، بشأن مصيرها. 
وعند منتصف الليل، أعلنت أنها في المستشفى تتلقى العلاج. وفي ساعات الصباح الباكر، أعلنت عن حالتها، وكتبت في صفحتها: "بعد عدة ساعات في المستشفى.. لدي كسور في الانف اوجاع بالظهر جرح في الراس تساقط شعري من كثر الشد عيني والحمد الله تضرر خارجي ورضوض داخلية... شكرا لسؤالكم شخص شخص الذي تواصل على الهاتف والفايسبوك والواتسب والانستجرام وكل شخص حضر إلى المستشفى، وكل شخص اتصل على الإسعاف، وحتى حضر إلى بيتي ليحميني... كلكم واحد واحد باسمه.. انا ما حاسكت عن حقي وكل الامور حأكشفها بوقتها... يا رب تكون اعيادكم سعيدة ... ما زلت تحت المراقبة...".

الإعلامية المقدسية رولين تفكجي تتعرض لاعتداء وحشي في بيتها

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب