news-details

الاحتلال يتجه لإقرار بناء 5400 وحدة استيطانية في الضفة بايعاز من نتنياهو

افادت وسائل اعلام اسرائيلية، اليوم الأحد، أن "مجلس التنظيم والبناء" التابع للإدارة المدنية للاحتلال في الضفة الغربية يتجه إلى عقد جلسات رسمية لإقرار 5400 وحدة في المستوطنات المقامة في الضفة الغربية، من دون الاشارة إلى خارطة توزيعها.

وأوضحت صحيفة "هآرتس"، في تقريرها أن هناك توجها إلى عقد جلسات رسمية في الثاني عشر من الشهر الجاري، بإيعاز من رئيس الجكومة  نتنياهو، وذلك لإقرار سلسلة من مخططات البناء في المستوطنات، ونقلها الي حيز التنفيذ.

 

وكانت صحيفة "يسرائيل هيوم" قد أشارت قبل يومين إلى أن أكثر من ألفي وحدة سكنية ضمن المخطط ستكون في المستوطنة الحريدية "بيتار عيليت"، و629 وحدة سكنية في مستوطنة "عالي"، و560 في مستوطنة "غيلو" في القدس المحتلة، و286 وحدة سكنية في مستوطنة "هار برخا" و181 في مستوطنة "عيناف"، و120 في مستوطنة "كيدم".

ونقلت صحيفة هآرتس عن مصدر مقرب من نتنياهو مؤخرا أن "تأخير إعلان المصادقة على هذه المستوطنات كان مرتبطا بتطورات الاتصالات مع دول في الخليج، ولكن الآن لا يوجد سبب إضافي لتأخير المصادقة على هذه المخططات".

وتعقيبا على ذلك، قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير أحمد مجدلاني إن المصادقة على هذه الوحدات الاستيطانية "يسابق الزمن في فرض سياسة الأمر الواقع في الأراضي الفلسطينية، في إطار تنفيذ مخطط القدس الكبرى لابتلاع أجزاء واسعة من مساحة الضفة".

وأضاف مجدلاني، في حديث لاذاعة صوت فلسطين، ان الاحتلال الاسرائيلي يسعى لتوسيع الدائرة الجغرافية لمدينة القدس، لتشمل مناطق ما يسمى (E1)، وصولا إلى البحر الميت، معتبرا أي توسع استيطاني لهذه المناطق يأتي كجزء من سياسة الضم الإسرائيلية.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب