news
القضية الفلسطينية

الاحتلال يحرر اللبدي ومرعي راضخا

أطلقت سلطات الاحتلال الإسرائيلية قبل ظهر اليوم الأربعاء، راضخة، الأسيرين هبة اللبدي (32 عاما) وعبد الرحمن مرعي (29 عاما)، الفلسطينيين، المواطنين في الأردن، بعد اعتقال وقح، شمله التعذيب الوحشي دام قرابة 3 أشهر. وهذا في أعقاب النضال البطولي الذي خاضه الاثنين، والاضراب عن الطعام الذي خاضته اللبدي لخمسة أسابيع، وأيضا في أعقاب الأزمة السياسية التي نشبت مع الأردن، التي سحبت سفيرها من تل أبيب الأسبوع الماضي.

وكانت سلطات الاحتلال قد اعتقلت الاثنين كل على حدة حينما وصلا الى معبر اريحا، إذ اعتقلت اللبدي في شهر آب الماضي، فيما اعتقلت مرعي في شهر أيلول، لزيارة أقاربهما، وفرضت على اللبدي الاعتقال الإداري لمدة 6 اشهر، وعلى مرعي 4 اشهر.

وقد تعرضت اللبدي، وفق شهادات نشرت على لسان محاميها، الى تعذيب وحشي دام لايام طويلة، تبعه اعتقال في زنازين صغير قذرة، فشرعت باضراب بطولي عن الطعام دام خمسة أسابيع، وأوقفته في نهاية الأسبوع، بعد رضوخ الاحتلال والإعلان عن اطلاق سراحها في غضون أيام قليلة. 

وقد تأزمت العلاقات السياسية بين إسرائيل والأردن، التي سحبت سفيرها غسان المجالي من تل أبيب في الأسبوع الماضي، واستدعت السفير الإسرائيلي في عمان، موجهة رسالة توبيخ لحكومته. 

ومن المتوقع أن يعود السفير الأردني الى تل أبيب في غضون أيام قليلة، في أعقاب اطلاق سراح الأسيرين.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب