news
القضية الفلسطينية

الاحتلال يعتقل النائبة السابقة خالدة جرار و6 فلسطينيين آخرين بحملة اعتقالات

 

إعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الخميس سبعة مواطنين فلسطينيين، بينهم النائبة السابقة خالدة جرار، في حملة دهم وتفتيش استهدفت منازل عدد من السكان في أنحاء متفرقة بالضفة الغربية المحتلة.
وقال بيان لجيش الاحتلال إن المعتقلين مطلوبون لأجهزته الأمنية بزعم مشاركتهم في أنشطة مقاومة شعبية ضد قوات الاحتلال والمستوطنين. 
وفي حملة شنتها قوات الاحتلال في منطقة رام الله والبيرة، اعتقلت قوات الاحتلال النائبة السابقة خالدة جرار، والكاتب علي جرادات، بعد ان داهمت منزليهما في مدينة رام الله، والشاب عمار صباح من قرية أم صفا، والشاب ورد عبده من قرية كفر نعمة.
وأكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطيني في بيان مقتضب تحميل الاحتلال مسؤولية حياة جرار: "اعتقال الاحتلال للمناضلة خالدة جرار محاولة فاشلة ويائسة لكسر إرادة الجبهة وتركيعها، والاحتلال يتحمل المسؤولية الكاملة عن حياة جرار وعدد من القيادات المعتقلين الذين يعانون من أوضاع صحية صعبة".
كما اعتقلت قوات الاحتلال، اليوم الخميس، ثلاثة شبان من مخيم عايدة، شمال بيت لحم، هم: اراز أكرم الوعرة، وفادي أبو سرور، وعلاء حميدان مطور، بعد أن داهمت منازل ذويهم في المخيم وفتشتها.
كما واختطفت قوات خاصة إسرائيلية من وحدات المستعربين، الليلة الماضية، الفتى محمد خالد كليب (16 عامًا) من بلدة العيسوية في القدس المحتلة.
الاحتلال يأخذ قياسات منزلي الأسيرين العربيد وحناتشة
وفي سياق متصل، داهمت قوات الاحتلال منزلي الأسيرين سامر العربيد ووليد حناتشة، وأخذت قياساتهما. بعد تفتيش حي الطيرة في المدينة، ومنزل المواطن شادي عميرة في حي بطن الهوى.
يذكر أن الأسير العربيد اعتقل منتصف أيلول الماضي، وتعرض لتعذيب جسدي وحشي، أفقده الوعي لعدة أيام وعرض حياته للخطر الشديد، ونقل على إثر ذلك إلى مستشفى هداسا في القدس المحتلة، قبل أن يتم اعادته إلى التحقيق، رغم حالته الصحية الحرجة. فيما اعتقل الأسير حناتشة بتاريخ 3 تشرين أول/ أكتوبر من الشهر الجاري، إلى جانب ابنته ميس، وهي طالبة في جامعة بيرزيت، واطلق سراحها بعد عدة أيام.
 
أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب