news-details

الاحتلال يقمع نشاطًا مناهضًا للاستيطان في الخليل ويجرف أراضٍ شمال رام الله

اعتدت قوات الاحتلال اليوم الاثنين، على المشاركين في فعالية لزراعة أشجار زيتون بالأراضي المهددة بالاستيلاء عليها في جبل الجمجمة الواقع بين بلدتي حلحول وسعير في محافظة الخليل، ومن بينهم نائب رئيس حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" محمود العالول وطاقم تلفزيون فلسطين.

ورفع المشاركون أثناء زراعتهم أشجار الزيتون في أراضي جبل الجمجمة التي يحاول الاحتلال الاستيلاء عليها، علم فلسطين، ورددوا هتافات مطالبة برحيل الاحتلال والتصدي لسياسة الاستيطان في كافة أنحاء فلسطين، وطالبوا المجتمع الدولي والعالم بتحمل مسؤوليته في حماية شعبنا وممتلكاته ومقدراته.

وأطلقت قوات الاحتلال قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع صوب المشاركين في الفعالية.

وتجمع عدد من المستوطنين المسلحين أثناء الفعالية محاولين الصعود للجبل المطل على الشارع الاستيطاني رقم /60/.

وجرفت في وقت سابق قوات الاحتلال أراضي زراعية لمواطنين في قرية دير نظام شمال غرب مدينة رام الله، اليوم الاثنين، في وقت واصلت فيه فرض الإغلاق عليها.

ونقلت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينيّة "وفا" عن الناشط الشبابي في القرية مجاهد التميمي قوله إن جرافات الاحتلال جرفت مساحة كبيرة من الأراضي المحيطة بمدخل القرية الرئيسي، والتي تعود ملكيتها للمواطن رأفت حسن محمد حسن، وذلك بغرض إنشاء برج مراقبة عسكري في المكان، حسب توقعات أهل القرية.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب