news
القضية الفلسطينية

الاحتلال يواصل تضييقاته في قطاع غزة

قرر جيش الاحتلال الإسرائيلي اليوم الأربعاء تقليص مساحة الصيد أمام الصيادين الفلسطينيين في قطاع غزة من 15 ميلاً بحريًا إلى 10 أميال بحرية، والسبب لزعمه هو اطلاق البالونات الحارقة من القطاع تجاه "أراضيه".

    وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، إنه "بعد سلسلة من المشاورات الأمنية، تقرر تقليص مساحة الصيد في قطاع غزة من 15 ميلا بحريا إلى 10 أميال بحرية، في أعقاب استمرار إطلاق البالونات الحارقة تجاه الأراضي التابعة لدولة إسرائيل".
    وأضاف أدرعي أنه تم اتخاذ القرار في ضوء تكرر "الأعمال الإرهابية" على حدّ وصفه خلال الأسابيع الماضية التي تنطلق من قطاع غزة ضد المواطنين الإسرائيليين"، واصفا هذه الأعمال بأنها تشكل "انتهاكا للسيادة الإسرائيلية".
    وحمل أدرعي في بيانه حركة حماس مسؤولية ما يجري في قطاع غزة، وما ينطلق منه تجاه إسرائيل، مشيرا إلى أنها "ستتحمل تداعيات العنف الذي تتم ممارسته بحق المواطنين الإسرائيليين".
    ويذكر أن دولة الاحتلال قد قررت يوم الأحد الماضي، تجميد التسهيلات التجارية الأخيرة التي كانت تقدمها لقطاع غزة والمتمثلة في إدخال الاسمنت وزيادة عدد التصاريح التجارية حتى اشعار آخر لنفس الأسباب المزعومة. 

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب