news
القضية الفلسطينية

المستوطنون يخلون منزلًا فلسطينيًا في القدس بالقوة


أقدمت قوات إسرائيلية، أمس الأربعاء، على إخلاء منزل يعود لعائلة مقدسية، بعد 24 عاما خاضتها العائلة أمام المحاكم لحماية عقارها من المستوطنين.
واقتحمت مجموعة من المستوطنين، ترافقها قوة عسكرية إسرائيلية، عقارًا يعود لعائلة أبو زوير/صيام، في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، في محاولة لإخلائه لصالح المستوطنين، وقام المستوطنون بتفريغ المنزل تحت تهديد السلاح والقوة العسكرية. 

 
إلى ذلك، اعتقلت القوات الإسرائيلية مدير مركز معلومات وادي حلوة، جواد صيام، وهو أحد ورثة العقار المذكور، وهددت باعتقال المزيد من أفراد العائلة.
وكانت المحكمة الإسرائيلية العليا، قد رفضت قبل يومين، استئناف العائلة لقرار إخلائها من منزلها، حيث خاض ورثة عائلة "أبو زوير/صيام" صراعا في المحاكم الإسرائيلية منذ 24 عاما لحماية العقار ولإثبات ملكيتهم له، ولدحض ادعاءات جمعية (العاد) الاستيطانية التي عملت خلال السنوات الماضية للاستيلاء على العقار بعدة طرق، إذ اشترت حصصًا من الورثة، وحاولت الالتفاف على أصحاب المنزل عبر القضاء لإجبارهم على البيع أو الإخلاء.
أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب