news-details

النائب جبارين: 87 اسيرًا فلسطينيًا مصابًا بالكورونا في سجنيّ شطة وهجلبواع

النائب جبارين يلتقي بنائب وزير الأمن الداخلي ويطالب بتوفير الرعاية الطبية الكاملة للأسرى

 

اجتمع النائب د. يوسف جبارين (الجبهة، القائمة المشتركة) مع نائب وزير الأمن الداخلي، جادي يفركان، وطرح قضايا الأسرى المصابين وطالب بتوفير كافة الخدمات والمستلزمات الطبية والوقائية لكافة الأسرى.

وبحسب المعطيات التي أوردها نائب الوزير في الاجتماع، يتبيّن أنه بعد إجراء فحوصات للكورونا في سجنيّ هجلبواع وشطة في مطلع الشهر الجاري فقد تم تأكيد إصابة 87 أسيرًا فلسطينيًا بالكورونا، وأنه تم نقل الأسرى المصابين لأجنحة خاصة للمصابين بالكورونا، كما وتم وضع العشرات من الأسرى بالحجر. وأضاف نائب الوزير انه تم إجراء فحوصات إضافية لتشخيص الكورونا بين الأسرى في تاريخ 9.11.20 وأنه وسيحوّل للنائب جبارين نتائج الفحوصات قريبًا.

وقال جبارين أن وزارة الأمن الداخلي تتحمل المسؤولية الكاملة عن صحة الأسرى، وطرح موقف المؤسسات الحقوقية الفلسطينية بالإفراج عن الأسرى المصابين بالكورونا، وبالتحديد الكبار في السن. كما وطالب بالقيام بكافة الإجراءات اللازمة للجم انتشار الجائحة لدى الأسرى، بما في ذلك التحقيقات الوبائية الشاملة، إضافةً الى توفير الرعاية والمستلزمات الطبية للأسرى وللمرضى وضمان توفير كافة المستلزمات الوقائية مثل الكمامات وأدوات التعقيم وغيرها.

وطرح جبارين أمام نائب الوزير قضية الأسير زياد عارف جبارين ابن مدينة ام الفحم الّذي حرمته مصلحة السجون الاسرائيلية من المشاركة في جنازة ابنه البكر رغم قرار المحكمة الّذي أتاح ذلك.

وأكّد جبارين في تعقيبه بعد الاجتماع: "أقل ما يمكن أن تقوم به السلطات الاسرائيلية بعد أن سلبت الاسرى الفلسطينيين حريتهم هو أن تهتم بتوفير ظروف صحية وسليمة للأسرى وأن تعمل على لجم جائحة كورونا في السجون. سنواصل متابعة هذه القضيّة الهامة".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب