الأخبار


وزارتا الشؤون الاستراتيجية والداخلية تطلب من نتنياهو عدم السماح لنائبتين أمريكيتين من دخول البلاد

توما-سليمان تدعو طليب وعمر للتعرف على واقع الجماهير العربية


عنصرية ترامب تستمر من خلال نتنياهو، فبعد تصريحات ترامب العنصرية ضد عضوات في الكونغرس الأمريكي، يتابع نتنياهو المهمة، من خلال محاولات منع عضوتي الكونغرس من الدخول إلى البلاد.
هذا ما قالته النائبة عايدة توما-سليمان تعقيبًا على التصريحات التي تفيد بأن نتنياهو ينظر في أمر منع كل من رشيدة طليب والهان عمر من دخول البلاد، وذلك على خلفية مواقفهن وتصريحاتهن المناصرة للقضية الفلسطينيّة، ودعمهن لحركة المقاطعة الدولية ضد إسرائيل. 
وصرحت توما-سليمان من خلال حسابها على تويتر أن "رشيدة والهان تعبرن عن رأي عالمي مناهض للاحتلال، وسيواصلن اسماع صوتهن رغمًا عن ترامب ونتنياهو".
وتابعت توما- سليمان موجّهة حديثها لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو: "لا يمكنك أن تتصرف كالنعامة، ولا يمكنك إخفاء الاحتلال".
كما أرسلت النائبة توما-سليمان رسائل دعم وتضامن لعضوتي الكونغرس، حيّت من خلالها مواقفهن الداعمة والمناصرة في الكونغرس الأمريكي، من أجل حق الشعب الفلسطيني باقامة دولته والتخلص من الاحتلال الغاشم.
وتابعت مؤكدة على أن "تصريحات ترامب العنصرية شبيه جدًا بتصريحات نتنياهو وسياساته ضد مؤسسات حقوق الانسان والناشطين وكل من يحاول فضح ممارسات الاحتلال من انتهاكات وعنف". 
وأضافت أن "منعهن من دخول البلاد هو خطوة إضافية في هذه السياسات التي هدفها التستّر على جرائم الاحتلال، التي يعرفها نتنياهو خير معرفة، لكونه المسؤول الرئيسي عنها". 
ودعت توما-سليمان كل من طليب وعمر إلى زيارة البلاد وزيارتها، والتعرف عن قرب على الواقع المركب الذي يعيشه الفلسطينيون في إسرائيل، وعلى التحديات السياسيّة والفجوات التي تزداد عمقًا في ظل القوانين العنصرية كقانون القوميّة، والتي تتأثر مباشرة من سياسات نتنياهو وترامب العنصرية.
;