news
القضية الفلسطينية

عادل عامر في نابلس: نرفض صفقة القرن بكل تفاصيلها

نستمد قوتنا من وحدة جماهيرنا العربية، وتلاحمنا الكفاحي مع القوى الدمقراطية الحقيقية اليهودية 

ألقى الامين العام للحزب الشيوعي عادل عامر، كلمة سياسية وتحية الى مؤتمر حزب الشعب الفلسطيني في محافظة نابلس، الذي عقد في نهاية الاسبوع، استعدادا للمؤتمر العام لحزب الشعب الذي سيعقد في نيسان القادم.

وقال عامر ان لنابلس ومنطقتها مكانة خاصة في الوجدان الفلسطيني نظرا لموقعها النضالي التاريخي في مسيرة الشعب الفلسطيني. وأضاف، اننا نرفض ما يسمى "صفقة القرن" رفصا كاملا كمشروع، لا يرتقي للحد الادنى من مطالب الشعب الفلسطيني وليس بسبب هذه الجزئية او تلك منه، ولأنه يأتي لتصفية القضية الفلسطينية تصفية كاملة.

واكد عامر ان من سار في المظاهرة في تل ابيب، ضد صفقة القرن فور اعلانها هم شركاء، الذين قد لا نتوافق معهم كليا، ولكن بينهم جمهور واسع، يناصر القضية الفلسطينية كليا.

واكد عامر ان الانتخابات البرلمانية الاسرائيلية، التي تجري للمرة الثالثة خلال عام، انما هي تعبير عن ازمة الحكم في اسرائيل، وان عجز الاحزاب في اسرائيل، التي تطمح للوصول الى الحكم، عن تقديم اي افق لحل القضية الفلسطينية، هو أحد تجليات هذه الازمة ودون تقديم مشروع جدي يتجاوب مع الحقوق القومية للشعب الفلسطيني سوف تتواصل هذه الازمة وتتعمق.

واضاف عامر اننا نراهن على جماهيرنا العربية في هذه الانتخابات لدعم القائمة المشتركة، التي تستمد قوتها من الدعم الجماهيري لها بسبب وحدة القوى السياسية الفاعلة بين جماهيرنا، التي ترى ان التناقض الرئيسي لها هو مع سياسة الاحتلال ومع سياسة التمييز العنصري. والمصدر الثاني الذي تستمد منه هو التلاحم النضالي مع القوى الدمقراطية اليهودية الحقيقية في المجتمع الاسرائيلي.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب