news-details
القضية الفلسطينية

م ت ف: إدارة ترامب والصمت الدولي مسؤولان عن جرائم الاحتلال

 

 

 

رام الله - حذرت دائرة حقوق الانسان والمجتمع المدني في منظمة التحرير، من اقدام سلطات الاحتلال الإسرائيلي على هدم ست عشرة بناية مكونة من مئة شقة سكنية في منطقة واد الحمص، ببلدة صور باهر في القدس المحتلة.

وقالت الدائرة في بيان لها اليوم الاحد، "ان عملية الهدم هذه جزء من عملية هدم كبيرة تستهدف مئات الشقق السكنية قرب الجدار العنصري، وتصب في مخطط التطهير العرقي بهدف تهويد المدنية المقدسة، الامر الذي يعتبر جريمة حرب حسب القوانين الدولية، ما يستوجب ايفاد لجنة مراقبة وتحقيق فورية، وتوفير حماية دولية للشعب الفلسطيني".

وطالبت الدائرة، الأمم المتحدة "بممارسة صلاحياتها وتطبيق القوانين والقرارات الدولية المتعلقة بالأرض المحتلة عامة ومدينة القدس بشكل خاص، ووضع حد لحكومة الاحتلال الاستيطانية التي تخرج عن القوانين والأعراف الدولية بسياستها العنصرية".

وناشدت الدائرة، المجتمع الدولي "بوقف سياسة الكيل بمكيالين والتصدي للفاشية الصهيونية التي استفحلت وسط حكومة المستوطنين المدعومة أميركيا".

واعتبرت الدائرة "ان الانحياز الأميركي المتماهي مع الاحتلال والصمت الدولي هما الركيزتان الاساسيتان اللتان تقوم عليهما السياسة الصهيونية العنصرية لحكومة الاحتلال".

 

صورة: الاحتلال يقمع فعالية مناصرة في حي وادي الحمص (تصوير "وفا")

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..