news-details
القضية الفلسطينية

هنية يصف سليماني بـ"شهيد القدس" أثناء مشاركته في التشييع في طهران

قال رئيس المكتب السياسي لحماس إسماعيل هنية صباح الإثنين في كلمة له خلال مراسم تشييع سليماني بطهران إن اغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني "لن يُضعف مشروع المقاومة في فلسطين".

وأضاف هنية، ، أن "مشروع المقاومة على أرض فلسطين في مواجهة المشروع الصهيوني والهيمنة الأمريكية لن ينكسر ولن يتردد ولن يضعف وسيستمر في خطه الثابت، خط المقاومة حتى دحر المحتلين عن أرضنا وقدسنا".

ورأى هنية أن اغتيال سليماني "جرمية نكراء تستحق من كل العالم الرفض والإدانة والعقوبة لمن ارتكبها".

وأشار إلى أنه ذهب إلى طهران "لتقديم التعازي لسماحة القائد السيد علي خامنئي ولجمهورية إيران الإسلامية قيادة وحكومة وشعبًا باستشهاد القائد قاسم سليماني، وتقديم التعازي لأسرته وأبنائه وعموم أهله، ولكل من حمل راية المقاومة ضد المشروع الصهيوني والأمريكي في هذه المنطقة".

وقال: "نقف هنا اليوم لنعبر عن مشاعرنا الصادقة تجاه أخ عزيز وشهيد قائد قدّم لفلسطين وللمقاومة ما أوصلها إلى ما وصلت إليه من القوة والصمود والعطاء".

ولفت إلى أن اغتيال سليماني "يعبّر عن روح البلطجة والعنجهية وروح الإجرام التي تغطي كل جرائم سفك الدماء، وتحديدًا على أرض فلسطين".

وأضاف أن "روح الإجرام التي تجلت في اغتيال الشهيد القائد سليماني هي التي أعطت الغطاء للجرائم وروح الإجرام للاحتلال الصهيوني في اغتيال قادة المقاومة في أرض فلسطين وخارجها".

ووصف هنية سليماني بـ"شهيد القدس" لأنه "أمضى حياته من أجل دعم المقاومة وإسنادها وهو على رأس فيلق القدس في الحرس الثوري".

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..