news-details
القضية الفلسطينية

وقفة إسناد للأسرى في سجون الاحتلال في بيت لحم

شارك مواطنون وأهالي الأسرى ومتضامنون، امس الخميس، في وقفة دعم واسناد وتضامن مع الأسرى المضربين عن الطعام لليوم الرابع في سجون الاحتلال الإسرائيلي، بعد رفض مطالبهم المشروعة والشرعية.

واحتشد المشاركون تلبية لدعوة من هيئة شؤون الاسرى ونادي الأسير الفلسطيني، وجمعية الاسرى المحررين ولجنة أهالي الاسرى، ولجنة التنسيق الفصائلي، أمام مقر الصليب الأحمر الدولي في مدينة بيت لحم، رفعوا خلالها صورا لأسرى ويافطات كتبت عليها عبارات الاسناد والتضامن.

وأبرق نائب محافظ بيت لحم محمد طه، التحية للاسرى وقال "حاولت إسرائيل مرارا اركاع اسرانا دون جدوى، والحركة الاسيرة خاضت معارك العزة والكرامة، واستطاعت ان تحول السجون من مقابر الى مواقع للنضال والكفاح".

من جانبه أكد مدير مكتب هيئة شؤون الأسرى في بيت لحم منقذ أبو عطوان، أن صباح اليوم انضم للإضراب (350) اسيرا الى اخوانهم الذين سبقوهم في اليوم الأول وعددهم (370) أسيرا وعليه، وأن الإضراب في توسع كبير نحو تحقيق مطالب اسرانا التي تقرها القوانين الدولية.

نضالهم ويحققوا الانتصار، بل يجب ان نقف خلفهم ولا نتركهم في المعركة وحدهم".

الناطق الإعلامي لنادي الأسير الفلسطيني عبد الله الزغاري قال، "انه خلال الأشهر الثلاثة الماضية صعدت إدارة سجون الاحتلال من اعمالها القمعية بحق اسرانا، وان هناك حوالي (400) أسير في سجون: ايشل، ومجدو، والنقب، وعسقلان، ونفحة، يخوضون الاضراب، وان معركتهم ستتواصل حتى تحقيق النصر، مشيرا الى ان الفعاليات ستتواصل خلال الأيام المقبلة في محافظات الوطن بطرق متنوعة.

وألقى حسين رحال كلمة القوى الوطنية قال فيها، "نبرق لهم التحية ونؤكد لهم اننا سنبقى الى جانبهم وسنكون الداعمين الحقيقيين لمعركتهم العادلة".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..