news-details

أولمبياد طوكيو في خطر بسبب الكورونا

قال المستشار البارز في الحكومة اليابانية كيوشي كوروكاوا لوكالة رويترز إن منافسات أولمبياد طوكيو قد تتأجل مجددا إذا تطور فيروس كورونا بشكل أقوى.

لكنه أشار إلى أن التصاعد في عدد الحالات في طوكيو مؤخرا يرجع إلى عدم اتباع الإرشادات الصارمة للوقاية من العدوى.

وأضاف: "اعتقد أن الفيروس يتطور دائما وربما يكون أقوى بكثير بما يؤدي إلى ظهور موجة ثانية. يمكن أن تتأجل الألعاب الأولمبية مجددا ولكن لا يمكنني التنبؤ".

وتابع: "اعتقد أن حالات الإصابة الجديدة في طوكيو حدثت لأن الناس لا تتبع التوصيات لكن إذا حدثت تطورات ستكون القصة مختلفة تماما وقد تحدث في أي مكان في العالم".

يشار إلى أن كوروكاوا كان مستشارا علميا للحكومة اليابانية بين عامي 2006 و2008 وترأس لجنة تحقيق في كارثة فوكوشيما النووية عام 2011 والآن يعمل مستشارا للحكومة خلال أزمة كورونا.

وفي تصريح لحاكمة طوكيو يوريكو كويكي حاكمة طوكيو قالت: "إن الألعاب الأولمبية، التي كان موعدها الأصلي ينطلق هذا الشهر، لكنها تأجلت إلى 2021 بسبب الوباء، يجب أن تقام العام المقبل لتكون رمزا لاتحاد العالم ضد الفيروس".

وبلغت مدينة طوكيو حالة الإنذار القصوى إثر ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجدّ، على ما أفادت الحاكمة كويكي الأربعاء. 

وأوضحت كويكي خلال اجتماع خصّص لانتشار الكورونا "قال لنا الخبراء للتو إن وضع الإصابات بلغ المستوى 4 على سلم من أربعة مستويات، ما يعني أن الإصابات تنتشر على ما يبدو".

وهذا الإنذار "الأحمر" في العاصمة الشاسعة البالغ عدد سكانها 14 مليون نسمة والواقعة ضمن منطقة تضم حوالي 37 مليون نسمة هي الأكثر كثافة سكانية في العالم، لا يعني أن البلدية ستطلب إغلاق متاجر أو إرجاء أحداث.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب