news-details
رياضة

ريال مدريد المتصدر يكتفي بالتعادل مع سيلتا فيجو

تعرضت مساعي ريال مدريد لإحراز لقب دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم لانتكاسة بعدما اكتفى فريق المدرب زين الدين زيدان المتصدر بالتعادل 2-2 بملعبه مع سيلتا فيجو

واستغل سانتي مينا تمريرة رائعة من لاعب وسط برشلونة السابق دينيس سواريز وسدد كرة منخفضة في الزاوية البعيدة ليدرك التعادل للفريق الزائر في الدقيقة 85 ويقلص تفوق ريال مدريد على برشلونة إلى نقطة واحدة.

وتقدم سيلتا مبكرا عن طريق المهاجم الروسي فيدور سمولوف وواجه ريال مدريد صعوبات في الرد، مما أدى لصيحات استهجان من جماهير الفريق صاحب الأرض تجاه لاعبيها في نهاية الشوط الأول.

لكن ريال مدريد دخل الشوط الثاني بشكل أكثر قوة وعادل توني كروس النتيجة في الدقيقة 52، بعد لحظات من إلغاء هدف سجله القائد سيرجيو راموس بداعي التسلل.

وسجل راموس بعد ذلك من ركلة جزاء ليضع فريق زيدان في المقدمة في الدقيقة 65 عقب سقوط إيدن هازارد، الذي كان يخوض مباراته الأولى في ثلاثة أشهر بعد تعافيه من إصابة في الكاحل، إثر احتكاك مع حارس سيلتا روبن بلانكو.

وأبلغ زيدان الصحفيين "إضاعة نقطتين على أرضنا شيء يؤلمني بشدة. سيلتا فريق جيد لا يستحق أن يكون بالقرب من مؤخرة الترتيب لكن من المؤلم أن نفقد نقطتين بعد أن بذلنا هذا الجهد الكبير".

وأفلت جاريث بيل مهاجم ريال مدريد من بطاقة حمراء محتملة بسبب مخالفة عنيفة ضد رافينيا لاعب سيلتا، وحصل فقط على إنذار.

ووضع التعادل حدا لخمسة انتصارات متتالية حققها ريال مدريد في الدوري وأصبح رصيده 53 نقطة من 24 مباراة متقدما بنقطة واحدة على برشلونة صاحب المركز الثاني الذي هزم خيتافي 2-1 أمس السبت.

وغادر سيلتا، الذي خسر في آخر سبع زيارات له في الدوري لاستاد سانتياجو برنابيو، منطقة الهبوط متقدما للمركز 17 في الترتيب.

وقال هازارد "أنا سعيد بأدائي، ولست سعيدا بالتعادل لكن أعتقد أننا نستطيع أن نؤدي بشكل أفضل في المباراة التالية.

"عندما تكون متقدما 2-1 يجب أن تفوز بالمباراة. إنهم لاعبون جيدون لكنهم جاءوا إلى هنا من أجل الدفاع فقط، وأتيحت لهم فرصتان فقط وسجلوا هدفين".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..