news
رياضة

ميسي يواصل حربه الضارية ضد ادارة فريقه

شن الأرجنتيني ليونيل ميسي، أسطورة برشلونة هجوما جديدا على ادارة فريقة، معبرا عن حزنه لخسارة صديقه لويس سواريز، منتقدا تصرف الإدارة الكتالونية مع أحد أفضل اللاعبين في تاريخ النادي.

وكتب ميسي عبر صفحته الشخصية على "إنستغرام": "دخلت اليوم غرفة الملابس وقد فقدت شيئا ثمينا، سيكون من الصعب عدم الوجود معك داخل الملعب وخارجه، سأفتقدك كثيرا، لقد مرت سنوات عديدة، رفاق كثر: غداء، عشاء.. أشياء كثيرة لن تنسى أبدا".

وتابع: "سيكون من الغريب رؤيتك بقميص آخر، وأكثر من ذلك مواجهتك، كنت تستحق الخروج كما يليق بأحد أفضل اللاعبين في تاريخ النادي، حقق أشياء مهمة كلاعب أو مع المجموعة، وليس الطرد كما فعلوا، لكن في هذه المرحلة لا شيء يفاجئني".

ورحل سواريز المنتقل حديثا لنادي أتلتيكو مدريد أمس الخميس عن برشلونة في حفل وداع شهد وجود ميسي وبيكيه وسيرجي روبيرتو وبوسكيتس، وعائلة المهاجم الأوروغوياني.

ويرتبط الثنائي ميسي وسواريز بعلاقة صداقة وثيقة داخل وخارج الملعب ومع عائلتهم أيضا، منذ أكثر من 6 سنوات حققا خلالها أكثر من 13 لقبا للنادي الكتالوني.

ويحتل سواريز، المرتبة الثالثة ضمن لائحة أفضل الهدافين في تاريخ برشلونة مع 198 هدفا، خلف سيزار رودريغيس (232 هدفا)، والنجم المطلق والهداف الأرجنتيني ليونيل ميسي (634 هدفا).

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب