news-details
شؤون إسرائيلية

أيزينكوت يحذر من وقف "التنسيق الأمني"

حذر رئيس اركان جيش الاحتلال، الذي أنهى ولايته قبل فترة قصيرة، غادي أيزينكوت، من احتمال وقف التنسيق الأمني مع السلطة الفلسطينية، وفق تقارير إسرائيلية، ظهرت في الأيام الأخيرة، جاء فيها ان أجهزة المخابرات الإسرائيلية حذرت حكومتها من احتمال وقف التنسيق الأمني، على خلفية انهيار الأوضاع الاقتصادية في مناطق السلطة.

وقال أيزينكوت، وفق تصريحات نشرتها صحيفة "هآرتس"، وقالت إنه الظهور العلني الأول لرئيس الأركان السابق بعد خلعة البزة العسكرية. إن التنسيق الأمني  "هذه مصلحة مشتركة لنا"، واضاف "بدون التنسيق الامني سيكون هناك الكثير من الاحتكاك".

وجاءت تصريحات أيزينكوت أمام معهد واشنطن لابحاث الشرق الأوسط، الذي خصص لذكرى محرر الشؤون العسكرية في هآرتس، زئيف شيف. ففي بداية الاسبوع نشرت القناة التلفزيونية 13 أن رئيس الاركان السابق حذر في محادثة مغلقة مع كبار رجال ادارة ترامب من أن الوضع في الضفة الغربية يمكن أن يتدهور، وقال إن عليهم أن يأخذوا ذلك في الحسبان كجزء من تحضيرات الادارة لنشر خطة السلام الامريكية.

وقال أيزينكوت إن التحدي الذي يقف أمام الجيش الإسرائيلي في الساحة الفلسطينية هو توفير الامن و"منع الإرهاب" حسب تعبيره. والتفريق بين المقاتلين وبين السكان الفلسطينيين. حسب اقواله "نحن نريد نمكنهم من العيش حياة افضل، والحفاظ على التنسيق الامني بين الجيش وبين الاجهزة الفلسطينية". وحسب اقواله ايضا، فإن الرئيس الفلسطيني محمود عباس "يفهم جيدا ماذا سيكون الوضع بدون تنسيق وتعاون".

في خطابه تطرق أيزينكوت ايضا إلى الوجود الايراني على الحدود الشمالية، وقال إنه في السنة الماضية قلصت ايران بمئات ملايين الدولارات حجم دعمها لحزب الله بسبب الوضع الاقتصادي الصعب فيها. مع ذلك، حذر من أنه اذا اندلعت حرب اخرى بين إسرائيل وحزب الله ستكون "صعبة جدا على الطرفين"، بسبب حجم ترسانة الصواريخ التي بحوزة حزب الله. وقال ايضا بأنه "في السنة الاخيرة تم احباط 100 هجوم سايبر تقريبا ضد إسرائيل، خطط معظمها الايرانيون" حسب تعبير أيزينكوت.

وبخصوص السياسة الامريكية تجاه ايران قال أيزينكوت إن الاتفاق النووي الذي وقع في 2015 مكّن الجيش الإسرائيلي من تخصيص موارد اكثر لمسائل اخرى مثل سورية وايران والساحة الفلسطينية. وقال إن "الاتفاق شكل نقطة تحول استراتيجية، وهذا مكننا من أن نأخذ موارد من مهمة ما إلى مهمة اخرى وتحقيق المزيد من الانجازات في الساحة السورية واللبنانية". وقد عبر عن تأييده لعقوبات ترامب على ايران وقال إنه "بدون عقوبات نحن سنواصل رؤية ايران وهي تحاول الحصول على السلاح النووي وهيمنة اقليمية.

جنود اسرائيليون على حاجز قلنديا الاسبوع الماضي - تصوير رويترز

 

 

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..