news-details
شؤون إسرائيلية

إسرائيل تتستر على تبعات سياسات التمييز في معدلات الأعمار

  • معدل أعمار النساء عامة 84,5 عاما والرجال عامة 80,5 عاما، وهي من الأعلى عالميا

نشرت وزارة الصحة اليوم، تقريرها السنوي، حول معدل الأعمار في البلاد، وهو يُعد من الأعلى عالميا، إذ بلغ معدل الأعمار عامة للنساء قرابة 84,5 عاما، وللرجال عامة 80,5 عاما بالتقريب. إلا أن معدل الأعمار لدى العرب يقل بنحو عامين ونصف العام لدى النساء وللرجال.

وكما هو معروف فإن معدل الأعمار مرتبط بجودة الحياة، ومستوى المعيشة، ومستوى الخدمات الطيبة القريبة من الجمهور، وهذا بشكل عام له علاقة أيضا بانتشار المواطنين جغرافيا. إلا أن وزارة الصحة، كما كل مؤسسات الحكم، تعمل على تقسيم العرب الى أديان، في محاولة لاخفاء الحقيقة، وهكذا ينتج أن معدل الأعمار الأعلى هو للنساء المسيحيات العربيات، 85,3 عاما، والرجال العرب المسيحيين أكثر بقليل من 81 عاما. في حين أن معدل أعمار النساء المسلمات يهبط الى 82,3 عاما، والرجال العرب المسلمين 78 عاما. بينما معدل أعمار النساء اليهوديات 84,8 عاما، والرجال اليهود 80,9 عاما.

ولكن واقع الحال ليس متعلقا بالدين، وإنما بسياسات التمييز العنصري، فإن ما يُخفض مستوى معيشة العرب في البلاد، هي معدلات الأعمار المنخفضة في بلدات النقب العربية، وخاصة تلك التي ترفض السلطات الاعتراف بها، حيث لا بنى تحتية ولا خدمات، وبضمنها خدمات صحية، وحيث تؤدي سياسات التمييز العنصري الوحشية الى انتشار الفقر لمعدلات تجدها في أكثر الدول الأفريقية فقرا. ويشكل أهالي النقب ما نسبتهم قرابة 13% من اجمالي العرب وفق التقرير الرسمي. 

وفي الدرجة الثانية، يأتي الفلسطينيون في القدس المحتلة، الذين يتم ادراجهم ضمن التقارير الإسرائيلية بفعل قانون الضمن الاحتلالي، وهم يشكلون نسبة تتجاوز بقليل 18% من اجمالي عدد العرب وفق التقرير الرسمي، وهم أيضا يعانون اهمالا في الخدمات، التي من المفترض أن تقدمها دولة الاحتلال، بمعزل عن قانون الضم الاحتلالي.

ما يعني أن معدلات أعمار العرب في مناطق الشمال تبقى اعلى، ولكنها في كل الأحوال تقل عن معدلات اليهود، ما يؤكد أن سياسات التمييز العنصري، تقصر من حياة المواطنين العرب عامة، وهذا بحد ذاته جريمة ضد الإنسانية.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..