news-details

اغلاق كامل بدءًا من يوم الجمعة يشمل نظام التعليم

اتفق رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ورئيس حزب كحول-لفان بيني غانتس، اليوم الثلاثاء، على فرض إغلاق كامل على البلاد اعتبارًا من يوم الجمعة، بما في ذلك إغلاق نظام التعليم. 

وتجتمع الحكومة في هذا الوقت للموافقة على القيود، ولم يتقرر بعد ما إذا كان الإغلاق سيستمر عشرة أيام أم أسبوعين. وأعلن غانتس ظهرًا أنه لن يوافق على التعدي على حق التظاهر وتقييد أنشطة المحاكم في ظل القيود المطروحة.


وبعد التشاور بين وزراء كحول-لفان، تقرر أنهم سيدعمون الإغلاق الكامل لمدة 10 أيام. وقال غانتس إن حزب كحول-لفان سيصر على إغلاق نظام التعليم بأكمله، بما في ذلك القطاع الحريدي. كما سيطالب الحزب بالسماح بحق التظاهر خلال أيام الإغلاق.

ودعا وزير الصحة يولي إدلشتاين، صباح اليوم الثلاثاء، في ختام اجتماع طارئ أجراه مع كبار مسؤولي وزارته، لإعلان الإغلاق الكامل بسبب تصاعد معدلات الإصابة بكورونا، بما في ذلك إغلاق نظام التعليم. 

وقال ادلشتاين في بيان لوسائل الإعلام: "ثمن عدم التصرف الآن، وعدم القيام بأي شيء هو مئات القتلى وآلاف المرضى آخرين في حالة خطيرة وعشرات الآلاف الاصابات".

وأضاف إدلشتاين في كلمة ألقاها خارج وزارة الصحة: "نحتاج إلى الوصول إلى إغلاق كامل في دولة إسرائيل، مع اغلاق أماكن العمل غير الاساسية، مع اغلاق النظام التعليمي، ومنع التجمعات". وتابع: "هناك إمكانية للخروج من هذا الوضع إذا وضعنا جانبًا كل الاعتبارات الجانبية".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب