news
شؤون إسرائيلية

الحكومة تناقش اليوم فرض قيود جديدة، منها اغلاق عام

حذر نائب وزير الصحة يوآف كيش صباح اليوم الأحد من خطورة الوضع وأكد على أهمية التصرف بشكل سريع ومحدد من أجل إيقاف التفشي، وقال كيش إنه سيتم اليوم في الجلسة الحكومية اقرار "خطوات مهمة" لمنع تدهور الوضع والاتجاه نحو الإغلاق العام.
وتعقد الحكومة اجتماعا طارئا من اجل إقرار فرض قيود جديدة، لتقليص التجمهر في الحيز العام، بعد التفشي السريع للوباء في الأسابيع الأخيرة، ويأتي ذلك في ظل انتقادات واسعة جدا لأداء الحكومة في مواجهة الفيروس.
وكانت الحكومة قد عقدت ليلة أمس اجتماعا بمشاركة وزارتي الصحة والمالية وفريقا خاصا من "مجلس الأمن القومي"، جرى خلاله التداول في القيود التي يتوقع فرضها، لمناقشة فرض قيود اضافية على التجمهرات في الأماكن العامة وعلى القطاع الاقتصادي.
وسيتم اليوم مناقشة، فرض قيود على أعداد المصلين في دور العبادة، منع السباحة في الشواطئ، إغلاق الحانات والنوادي وكذلك المخيمات الصيفية وإغلاق النوادي الرياضية.
كما تطالب وزارة الصحة  بتقليص عدد الزبائن في المطاعم لعشرين شخصا على الأكثر، بينما طالب مندوبو وزارة المالية بأنه ينبغي أخذ حجم المطعم بالحسبان، فيما ادعى مندوبو وزارة الصحة أن لا أهمية لذلك.
وفي سياق متصل، فرضت الحكومة يوم أمس قيودا جديدة على حفلات الزفاف، حيث قيدت عدد المتواجدين في القاعات المغلقة لـ20 شخصا فقط، وفي القاعات المفتوحة لـ50 شخصا. 
وأعلنت وزارة الصحة، عن اكتشاف 817 إصابة جديدة بكورونا، بينها 84 بحالة خطيرة، وأن عدد الحالات النشطة في البلاد وصل لـ 11،664 حالة.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب