news-details

الشاباك والموساد: المخابرات الإيرانية حاولت إغراء إسرائيليين عبر إنستغرام لجرهم إلى الخارج

زعم جهاز الأمن العام والموساد، بعد تحقيق مشترك أجروه، أن المخابرات الإيرانية حاولت "إغراء" إسرائيليين بالذهاب إلى دول أجنبية باستخدام حسابات وهمية على إنستغرام لإلحاق الأذى بهم أو اختطافهم، وفقًا للإعلان الجهازين.

ووفق المزاعم، انتحل مشغلو الحسابات المزيفة صفة نساء يعملن في صناعة السياحة والمجالات الأخرى، وتواصلوا مع إسرائيليين لديهم علاقات تجارية في الخارج وعادة ما يذهبون إلى اجتماعات في دول أجنبية.

وقالت المزاعم أيضًا أنه بعد إجراء اتصالات، حاول الأشخاص الذين يقفون وراء الحسابات المزيفة إقناع أهدافهم لتحديد اجتماعات خارجية بذرائع مختلفة - لأغراض العمل وحتى "العلاقات الرومانسية". 

ومن بين الدول المذكورة في البيان المشترك للجهازين، كأمثلة على الأماكن التي حاولت المخابرات الإيرانية إغراء الإسرائيليين بزيارتها، تم ذكر تركيا، وكذلك دول في الخليج والقوقاز وإفريقيا وأوروبا - ودول عربية أخرى.

وقال البيان "هذا نمط مألوف ومماثل من الإجراءات التي اتخذتها إيران في الماضي في مواجهة معارضي النظام في أوروبا". وأضاف: "الآن، إيران تتصرف بطريقة مماثلة مع المواطنين الإسرائيليين الذين يسعون إلى تطوير علاقات تجارية مشروعة في الخارج في البلدان المذكورة. وتابع: "هناك تخوف حقيقي من أن يؤدي هذا النشاط من قبل عناصر إيرانية إلى محاولات لإيذاء الإسرائيليين أو اختطافهم في نفس البلدان التي يعمل فيها الإيرانيون".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب