news
شؤون إسرائيلية

العاملون الاجتماعيون يضربون إلى أجل غير مسمى

أعلن العاملون الاجتماعيون في البلاد اليوم الاثنين، عن بدء إضرابهم الاحتجاجي حتى أجل غير مسمى، والدعوة لمظاهرة قطرية في تل أبيب، بمشاركة عشرات آلاف العاملين الاجتماعيين من كافة أقسام الخدمات الاجتماعية في السلطات المحلية وغيرها من المؤسسات الاجتماعية في البلاد.

وجاء الإضراب العام الذي أعلنت عنه نقابة العاملين الاجتماعيين في البلاد بعد الإعلان عن نزاع عمل بالتنسيق مع نقابة العمال (الهستدروت)، للمطالبة بثلاثة مطالب أساسية وهي: "رفع أجور العاملين الاجتماعيين، تخفيف الضغط عن العاملين الاجتماعيين بسبب كثرة الملفات التي يعالجها كل عامل اجتماعي وإيجاد حل جذري للاعتداءات المتزايدة ضدّهم".

كم حالة يعالج كل معالج اجتماعي بالمعدل؟ 

حتى نيسان الماضي، كان المعالج الاجتماعي الواحد يهتم بـ 300 حالة بالمعدل في مناطق كثيرة من البلاد. وذروة الاستغلال نجدها في قسم الخدمات الاجتماعية في تل السبع في النقب، فكل عامل اجتماعي هناك مسؤول عن 758 حالة.

ما هو أجر العامل الاجتماعي؟ 

قامت نقابة العاملين الاجتماعيين بفحص 1000 راتب للعاملين الاجتماعيين في أماكن عمل مختلفة - السلطات المحلية، صناديق المرضى، ومؤسسات الخدمات الاجتماعية، ومراكز الرعاية الصحية. وبعد الفحص تبين أن 75٪ من المعالجين الاجتماعيين يعملون بمعدل ​​74٪ من الوظيفة، العامل الاجتماعي مع تجربة 10 سنوات في المهنة يتقاضى حوالي 7،000 شيكل، وبعد 20 سنة، ما يقارب 7،800  شيكل.

ما هي كمية العنف التي يعانون منها 

في بحث آخر أجرته النقابة، تبين أن 83٪ من الأخصائيين الاجتماعيين قد تعرضوا للعنف اثناء عملهم، 30 ٪  من العاملين تعرضوا للعنف الجسدي، و 30٪ تعرضوا لتهديدات على حياتهم أو حياة أطفالهم، بينما تبين المعطيات أن 62٪ من العاملين الاجتماعيين لم يتقدموا بشكوى للشرطة بسبب عدم الثقة أو الخوف من أن تؤدي الشكوى إلى تفاقم الوضع.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب