news-details
شؤون إسرائيلية

المستشار القضائي: هناك من يستصعب فهم جوهر الديمقراطيّة!

هاجم المستشار القضائي للحكومة د. افيخاي مندلبليط صباح اليوم –الاثنين- المحاولات للقيام بإصلاحات في المنظومة القضائيّة والتي من الممكن ان تمس بالديمقراطيّة والتوازن بين السلطات حسب تعبيره.

واكد مندلبليط خلال أقواله:" الادعاء ان المنظومة القانونيّة والقضائيّة تمس بالديمقراطيّة وبإرادة الشعب تظهر قلّة فهم لجوهر الديمقراطيّة. كما وهاجم المحاولات لتمرير قانون الحصانة الذي يهدف الدفاع عن رئيس حكومة اليمين.

وأضاف مندلبليط: "الادعاء ان تعديل قانون الحصانة مطلوب من اجل الدفاع عن رئيس الحكومة من القرارات غير الموضوعيّة المتعلقة به لا أساس لها من الصحة... من الصعب عدم الملاحظة ان هذا ليس السبب الحقيقي من وراء النوايا لتعديل قانون الحصانة، او كل قانون اخر من القوانين التي تهدف تغيير الوضع القانوني القائم في هذا المجال." واكد المستشار القضائي ان عمل الادعاء العام في كل ما يتعلق بقضايا نتنياهو هو عمل مهني.

"طوال الطريق تعرّضنا لضغوطات من قيل الجهتين ولم نخضع لأي منهم ولن نخضع ابدا لأي شكل من اشكال الضغوطات. طالما اهتم ممثلو رئيس الحكومة بالامتثال للاستماع في الوقت المحدد ستسمع ادعاءاتهم بقلب مفتوح وسيتم فحصهم بعمق كما كان متبع دائمًا. انا اؤمن بشدة بأهمية جلسة الاستماع" أضاف مندلبليط

وتابع مندلبليط هجومه مؤكدا:" الادعاء ان المنظومة القانونيّة والقضائيّة تمس بالديمقراطيّة وبإرادة الشعب تظهر قلّة فهم لجوهر الديمقراطيّة، التي ترتكز على توزيع القوة وعلى الفصل بين السلطات. في الديمقراطيّة لا يوجد لأي سلطة من السلطات قوة مطلقة، الحال واحد بالنسبة للحاكم وأيضا لمسن القوانين، القاضي، مستشاره، الشرطي وأيضا لرئيس البلديّة. التوتر الموجود بين السلطات هو امر هام ويساهم بتوازن النظام الديمقراطي. المنظومة القانونية والقضائية هي حجر أساس هام في مبنى النظام في دولة إسرائيل، واساسيات للحفاظ على عظمة دولة إسرائيل كدولة يهوديّة وديمقراطيّة"

صورة من الارشيف تجمع نتنياهو بمندلبيلط - تصوير رويترز
أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..