news-details

بلدية تل ابيب ستشترط دخول المعلمين إلى المدارس بشهادة تطعيم أو فحص سلبي

أعلنت بلدية تل أبيب أمس الثلاثاء أنه اعتبارًا من يوم الأحد، سيكون دخول أعضاء هيئة التدريس إلى المدارس في المدينة مشروطًا بتقديم شهادة تطعيم أو شهادة تعافي أو نتيجة سلبية في اختبار تشخيص كورونا الذي يتم إجراؤه خلال الـ72 ساعة السابقة. 

هذا، وبحسب البلدية، لأنه لم يتم تطعيم جميع أعضاء هيئة التدريس في تل أبيب وفي الأسبوعين الماضيين حدثت زيادة في معدلات الإصابة بالمرض في المؤسسات التعليمية. 

وأوضحت البلدية أن الموضوع من اختصاصها لأن هؤلاء من موظفي البلدية أعضاء في التنظيم العمالي. وفي الشهر الماضي، صرح رؤساء بلديات يافني، اللد ونيشر أيضًا أنهم لن يسمحوا للمعلمين الذين لم يتم تطعيمهم بالعمل في نظام التعليم المحلي.

ويتناقض إعلان البلدية مع توضيح المستشار القضائي افيخاي ماندلبليت بأنه لا يُسمح لرؤساء البلديات بمنع المعلمين الذين لم يتم تطعيمهم أو تقديم نتيجة سلبية في اختبار كورونا بالدخول للمؤسسات التعليمية - وأن هذا يتطلب تشريع قانون. وفي الشهر الماضي ، أصدر نائب المستشار القضائي ، راز نزري، رأيًا نيابة عن وزارة القضاء، أوضح فيه أن السلطة المحلية لا تملك سلطة فرض قيود على حركة التنقل أو العمل في المؤسسات التعليمية بالإضافة إلى تلك التي تفرضها الحكومة.

أخبار ذات صلة