news-details

بنك إسرائيل يعارض خطة نتنياهو الاقتصاديّة 

انتقد بنك إسرائيل المركزي، اليوم الإثنين، الخطّة الاقتصادية التي عرضها رئيس الحكومة الإسرائيليّة، بنيامين نتنياهو، ووزير الماليّة، يسرائيل كاتس، أمس الأحد، التي تتضمن العديد من المنح والتخفيضات المختلفة. 

وقال بنك إسرائيل إنّ الخطّة توزع اموالا بشكل موحد دون الأخذ بعين الاعتبار الحالة الاقتصادية لكل فرد، ومدى تضرره جراء أزمة كورونا، ووصف التوزيع بشكل شامل بغير الناجع.

وأضاف أن الخطّة عُرضت على البنك قبل نشرها بوقت قصير. وفي أعقاب ذلك، أجرى البنك نقاشًا في قسم الأبحاث، تبيّن خلاله نقص تفاصيل عديدة هامة لدراسة الخطّة، وتحليل فعاليتها، وتوجّه بنك إسرائيل إلى وزارة الماليّة للحصول على تفاصيل إضافيّة.

وأشارت صحيفة "يديعوت أحرونوت" إلى أن أجزاء من خطّة نتنياهو تظهر أنها غير قانونية، وتعد رشوة انتخابية، وفقا لتقديرات مسؤولين في وزارة القضاء، دعوا إلى استعراض الخطة الاقتصادية أمام المستشار القضائي لوزارة المالية قبل تنفيذها، من أجل إخراج مركبات غير قانونية منها، وضمان إمكانية الدفاع عنها أمام التماسات ضد الخطة يتوقع أن تقدم إلى المحكمة العليا.

وطرح نتنياهو وكاتس الخطة دون مشاركة المسؤولين الماليين، على الرغم من أنّ المستشار القضائي للحكومة أفيحاي ماندبليت أوضح لهما انه بما أنّ هذه فترة انتخابات، يجب الحصول على الموافقة القانونية لأي خطوة من هذا القبيل.

وحسب العرض، سيحصل كل بالغ على 750 شيكل. وستدفع الدولة لكل طفل 500 شيكل، ولكل طفل بعد الطفل الخامس في العائلة سيتم دفع 300 شيكل. 
ويتضمن البرنامج أيضًا منحة للأعمال المتأثرة بنسبة 25% أو أكثر من حجم الأعمال. على سبيل المثال، الشركات التي يتراوح حجم مبيعاتها بين 18 ألف شيكل و300 ألف شيكل ستتلقى منحة تتراوح بين 8 الاف شيكل و15 ألف شيكل. وستحصل الشركات الجديدة التي تم افتتاحها في 2020 على منحة بقيمة 8 الاف شيكل.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب